منتديات نسوانجي
الـدخول
تسجيل عضويه إستعادة كلمه المرور
تطبيق اندرويد نسوانجي
عودة   منتديات نسوانجي > القسم العام > كتابات و قصص السكس العربي > قصص سكس المحارم

 
 
أدوات الموضوع
قديم 04-22-2013, 04:58 PM
قديم 04-22-2013, 04:58 PM
 
نسوانجي مميز
الجنس : ذكر
مشاركات : 123

نسوانجي مميز

المشاركات : 123
الجنس : ذكر
عاشق الحسسس غير متصل

افتراضي انا وعائلتى وجنون الشهوة .......كاملة


انا وعائلتى وجنون الشهوة
الجزء الاول


اولا انا اسمى سامى 25 سنة اعيش في بيت العائلة مع جدتى ثريا 55 سنة وامي نادية 45 سنة واخى مامون 14 سنة وخالى صبحى 50 سنة وخالتى هند 30سنة وخالتى سماح 32سنة ومرات خالى امل 45 سنة وبناتها الاثنين هديل 20 سنة وليلى 17سنة ولدينا ايضا ام محمد الخادمة لدينا 40 سنة

اولا احب اوصف نفسي انا طويل 188 سم واسمر اللون وزبى كبير المهم انا كنت علطول هايج بس كنت خايف من الفضيحة وان انا عندي وضعى الخاص يعنى معروف فعلطول باكون حريص المهم اول مرة بالصدفة بافتح موقع نسوانجى وشفت قصص المحارم ابتضيت افكر في عيلتى واننا ساكنين في بيت واحد وازاي انيك اول حاجة فكرت في اخويا الصغير مامون وازاي انيكة بما انة هو قاعد معاية فى نفس الاودة حيث اننا ساكنين في نفس البيت ثلاثة ادوار الور الاول فية والدتى وجدتى وخالاتي والدور التانى خالى ومراتة وبناتة والدور التالت انا واخويا مامون وبما انى كنت مقرب منة جدا ففكرت فية الاول وهو كان واد حلو وطيازة ناشفة وقبة كدة المهم هو كان دايما يعوز ياعد على الكمبيوتر بتاعى وانا كنت مابرداش لحد ما جية مره سيبتة يقعد وشغلت فيلم سيكس شواز وخليتة يتفج بعدين فضل يسالنى هو اية دة قلتلة دة حاجة الكبار بس هما الى بيعملوها وانتلسة صغير على الكلام دة قام زعق وقالى لا انا كبير ورينى قلتلة طيب هانشوف قلتلة وطي وادي طيزك ناحيتى قام لف قمت قلعتة البننطلون قام كان لسة هيزعق قلتلة اية هو انتا مش راجل ولا اية قا م سكت قمت مسكت طيزة وفضلت العب فيها وبعبصة وبعدين حسيت انة عجبة الموضوع قمت دخلت صباعى الصغير وفضلت ادخلة واطلعة لحد ما اتعود وبعدين الصباع التانى وبعدين كنت خلاص تعبت وهو سايبنى ومغمض عينية مستمتع قمت منزل البنطلون وقمت مدخل بتاعى مرة واحدة وهو كان كبير وفضل يفرفص منى بس خلاص انا فضلت مدخلة فية لحد ماهدي وبعدين فضلت اطلعة وادخلة لحد ما اتعود وعاجبة الموضوع وبعد ربع ساعة جيبت فى طيزة وهوفضل مفلس زي ما هو مش قادر يقوم من كثر وجع طيزة انا طبعا لقيتة قام رافع بنطلونة وبصلى بصة غضب وبعدين مشى انا بقى خفت وقات اتفضحت يا حازم بس لقيتة تلنى يوم جاي بيزعق فيا وعصبى بس انا قلت الواد عرف انا عملتلة اية قمت طلعت فوق ولقيتة هو طالع ورايا وبيقولى مش عيب تنيك اخوك الناس دلوقت تقول عليا خول قلتلة انتا عرفت ازاى الكلام دة قالى ان واحد زميلة مسكوه بيتناك فى حمامات المدرسة واتفضح وقالى انة هو مش عايز يبقا زية و حسيت بالخوف من الفضيحة من كلامة قمت انا قايلة ماتخافش دة انا اخوك وعمري ما هافضحك قمت لازق فية من ورا ولمل سكت قمت منيمة على بطنة وقلعتة البنطلون وقمت دخلت زبي تانى فية بعنف وفضلت انيكة لحد مانزلت فية وبقيت كل ما اكون تعبان اقوم من غير اي مقدمات انيمة علي بطنة وانيكة وبعدك اسبوع اصبح هو الى يجى ويقعد على زبى واصبح الوضع هاكزا اي حد عايز التانى ينط علية وعلاقتى مع مامون اتغيرت واصبح مايرفضليش طلب بس خالى صبحى ابتدا يلاحظ حاجة
مختلفة وهو كان راجل زكى بس عندة القلب وصحتة ضعيفة حتى مراتة بطل ينيكها بقالوه خمس سنين المهم في مره كنت تعبان ولقيت مامون نايم على بطنة في السرير اللى جنبى فكالعادة روحت منزل بنطلونة وقمت نايكة وفجاة لقيت خالى داخل علينا وبيقولى وانا الى كنت فاكرك غلبان وقام واخدنى من قيدي على الاودة التانية وطبعا مامون عامل نايم وقام مطلع زبة من البنطلون وقام حاطة فى بقى وفضل يحشرة ويقلى دا انا هوريك النيك يا خول وبارغم من ان زبة كبير ولكنة لم ينتصب قمت انا استغليت الوضع وقمت مدخل صباعى فى طيزة وهو اول محشرتة زبة قام شوية بس هو حاول يبعد صباعى قمت انا شايلة وحطيت صباعين لقيت زبة بقا زي العمود قمت انا فضلت امص فية وانا صوابعى فى طيزة وهو يشتم ويقولى دا انتا طلعت خول كبير لحد ما جابهم في بقى انا طبعا قلت مش هافوت الفرصة دي ولا زم انيكة واكسر عينة وفعلا بعد ماجاب وانا حاطط صوابعى
في طيظة قمت لافة ومطلع صوابعى ومدخل زبى وفضلت انيك فية وهو يحاول يفرفص بس مافيش فايدة طالما بتاعى دخل في خرم مابيطلعش تانى وهو يقول بتعمل اية ياخول وانا ارد علية واقولة بوريك تتناك ازاى ياشرموطة وانا فضلت ارزع فية لحد ما استسلم للمتعة وانافضلت نيك فية لحد ما جبتهم جوه طيزة ولمل هو حس بالمنى بتاعى في طيزي اتعصب وانا حسيت انة هيقوم يضربنى قمت فضلت مسبتة وزبى لسة فى طيزة عشان مايتحركش لحد مازبى وقف تانى جوة طيزه وفضلت انيك فية تانى وهو استسلم خالص وانا ماسيبتوش غير لمل جبت جواة 4مرات وبعدين قمت مت علية وقلتلة يلا اغسل طيزك يا شرموطة وانزل اقعد في شقتك وهو طبعا ام واخد هدومة لبسها ونزل على غرفتة وانا طبعا لقيتها فرصة عشان انيك مراتة عدي اليوم وخالى بيحاول يتحاشانى لحد ما جية اليوم اللى مرات خالى وبناتها سافرو القاهره عشان امها اتوفت بس خالى كان عندة شغل وماقدرش يروح معاهم وانا قول ماسافروا قمت نزلت عند خالى لقيتة نايم على بطنة قمت قالع بنطلونى وقمت راكب علية ومقلعة بنطلونة وكتمت فمة بايدى وقمت منزل بنطلونة وقمت راشق زبى في طيزة وفضلت افشخ فية لحد ما ستسلم وانا ماسبتوش لغاية ما جبت 6مرات جوة طيزة وفضلت لمدة تل ثلاثة ايام انيك فية فى اي وقت واي مكان وهو استسلم وبقا يسيبنى اعمل فية الى انا عايزة وفى اليوم الرابع سيبتة واتفرغت لنياكة مامون لان طيزة وحشتنى واثناء ما نا بنيك ماكون الاقى خالى جاي وشافنى وانا بنيكمامون فلقيت مامون اتنفض وكان عايز يجري بس انا ثبتة وفضلت انيك فية ومامون مستغرب منة اللى بيحصل روحت ماسك خالى ولفة ومدخلة فية بدون مقدمات واطلعة وانيك مامون وخالى شغال بوس فى مامون واناجيبت جو طيز كل واحد فيهم مرتين ومن ساعتها وانا بنيكهم الاثنين في اي وقت وجية ميعاد مراط خالتى جت وانا قلت جيت بسلم عليها جامد وانا بقول في سري الدور عليك انت يا متناكة

مع تحيات عاشق اللحسسس ...
لو عاجتكم هاكمل الجزء التانى ...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ
الجزء الثانى


طبعا احنا وقفنا لما نويت انى انا انيك مرات خالى وابتديت اخطط طبعا خالى الى هوا جوزها بقى الشرموطة بتاعتى وانيكة في اي وقت في مرة كنت قاعد معاة في المحل وهو بيفتح بالليل ومراتة تفتح الصبح وشفتلك بت جامدة قوي صاروخ طيز اية وبزاز اية بصراحة هيجت على الاخر وقمت واخدة في حمام المحل ولفة ومدخلة فية لحد ماجبت كالعادة فى طيزة بس انا طول عمري بحب انيك نسوان فنويت ان انا انيك مراتة وانا عارف انها محرومة من النيك وبعدين هيا مرة جامدة طويلة نفس طولى وكنت كل ما شوفها اتعب عليها لحد ماجت الفرصة وانا قاعد مرة معاهم بنتعشى وانا كنت قاعد جمبها واتعمدت ان انا الزق فيها لقتها لمت نفسها شوية قمت قربت عليها تانى لقيتها سكتت وسابتنى قمت انا اتماديت وحطيت ايدي على رجلها من تحت الترابيظة وهى حاولت تشيل ايدى براحة بس انا كلبشت جامد وقمت محرك ايدى تحت الجلابية لحد ماحتتهها على كسها قامت بصتلى في عنيا جامد قمت انا مدخل صباعى جوة كسها واوف على السخونة والمية بتاعتها بس قمت سحبت ايدى وكملنا اكل وطلعت انا على غرفتى
من ساعتها وانا استنى اى فرصة احك فيها في الرايحة والجاية وبمنتهى الجراءة وفي يوم كان في ضيوف جايين لخالى وهى دخلت تعملهم الشاى قمت انا دخلت وراها عملت اننا بجيب السكر ولزقت فيها من وره قريب النص ساعة وهى تحاول تروح مكان تانى وانا لازق فيها قامت لفت وقالتلى انتا شكلك مش ناوي تجيبها لبر وسالتنى انتا عايز اية من الاخر قلتلها انل عايز انيكك اتصدمت من الاجابة ولسة هتتكلم سمعنا صوت خالى بيسال على الشاى فقامت هيا بتلف عشان تشيل الصينية قمت حاشر صوابعى فى كسها من تحت الجلابية وفضلت ادخل واطلع واوف على دة كس ضيق ومليان ماية ولا كانة كس بكر لسة مفتوحة والولية ساحت وفلقست وسابتنى وانا فضلت ادخل واطلع لحد ماجابت لبن كتير قوي علي ايدى وبعدين وقعت على ركبها فى الارض وانا مسحت ايدي فى بقها وبعدين لطشتها قلم على وشها وقلتلها يلا قومي يا متناكة عشان الضيوف برة وقلتلها بالليل لما خالى يمشى هانزلك و هافشخك ماردتش عليا قمت لاطشها قلم تانى قامت قالتلى حاضر وعينيها مليانة شهوة
قمنا طلعنا للضيوف وبعد ما الضيوف مشيت و خالى راح المحل نزلت على اوضتها وكانت لوحديها فى الشقة

ولقيتها نايمة على السرير ومتغطية قمت شايل الغطا وعلطول قمت رافع الجلابية وراشق صوابعى في كسها قامت هى فاقت وفضلت تستسمحنى انى اسيبها قمت فاتح بقها وتافف فية تفتين وبعدين نزلت بوس فيها بشهوانية وايدي لسة في كسها لحد ماساحت في ايدى قمت ماسكها من رقبتها وننزلتها على ركبها وقمت راشك زبى في بوها وفضلت ادخلة جامد في بوها لحد ماعينيها احمرت والعاب بتاعها نازل على وشها لحد لما نزلت في بؤها وهي قامت مطلعاة من بقها قمت واخدة بايدي ودخلتة تانى في بؤها وقمت مأومها وفشخت رجليها وفضلت نازل لحس في كسها وانا اموت في لحس الكس وفضلت الحس فية لجد ما جابت كزا مرة قمت لقيتها قامت ونزلت بوس واكل في بؤي وعمالة تقول عايزة تانى اركبنى افشخنى قمت انا قالبها على وضع السجود وقمت مدخل زبى مره واحدة في كسها وانا بنيك كسها حطيت صباعى في طيزها لقيتها جابت على طول وانا فضلت اخرم في طيزها بصوابعى وبعدين قمت شايل زبى من كسها وقمت مدخلة في طيزها وهى اخدتة من غير الم واول مادخل في طيزها لقيتها قامت جابت من كسها كتير قوي وكان واضح انها اتناكت من طيزها قبل كدة وانا فضلت نازل
نيك في طيزها ورزع وكل ما ارزع اكثر في طيزها تجيب اكتر من كسها لحدماجابت تسع مرات ومش عايزه تشبع قمت شيلتة من طيزها لقيتها تصرخ وتترجانى ادخلة تانى في طيزها وانا اقولها د انتى طلعت شرموطة وامك متناكة وهى تمسك زبى و تترجانى ووطت تبوس رجلى قمت لا طشها قلم ورحت حاطت صوابعى في بوقها وقلتلها دا انا هافشخ كس امك النهاردة وهي كل ما افشخها تهيج اكثر قمت ماسكها وشايلها ورفعت رجليها عند راسها لورا وقمت راكب عليها وفضلت اشيل زبى من كسها واحطة في طيزها ومن طيزها لكسها وهي في الوضع دة شايفة زبي بيخش فيها وهي راحت في دنيا ثانية وسابتنى انيكها زي مانا عايز وانا اقولها شايفة يا وسخة بافشخك ازاي وهي تقولي نيكنى نيك كمان وانا كنت كل ما عوز انزل انزل في بقها وابلعولها وارجع تانى انيكها كسها كان جامد فشخ مابيينشفش ولو نشف اقوم ارشقة في طيزها يطرى على طول ماكنتش عارف ابطل نيك فيها لحد ماجيبت للمره الثالثة وبعدين عدلتها وقلتلها تنظف زبى وبعدين دخلت الحمام وانا طبعا دخلت معاها وكنت خلاص جيبت اخري بس شفتها بتوطى على الحوض تغسل بوقها قمت رافع الجلبية بتاعتها وقمت راشقة في طيزها وهي خلاص بقت زي العجينة في ايدي قمت جايب في طيزها وقامت هي موطية ونازلة على ركبها عشان تطلع لبنى بره ولفتلى وباين علي وشها الغضب وقالتلى انتا مش ناوي تهدا يابن المتناكة قمت لاطشها قلم قامت بصتلى بتحدي قمت لاطشها قلم تانى وقمت تافف على وشها وقمت جاررها من شعرها على الاودة اللى كنت بانيكها فيها وهي ماشية واللبن بتاعي بينقط من طيزها وهي ماشية وانا ماسك شعرها لمحت ليلى بنتها الصغيرة ليلى بتتفرج علينا
قمت عملت نفسى مش شايفها وقمت ماسك امها وقمت شايلها ورميتها وهي بتشتم وتقولي سيبنى يابن المتناكة قمت جبت راسها ناحيت زبى وقمت مدخل زبي في بقها وفضلت انيك في بقها وانا بنيك في بقها لمحت ليلى بتلعب في كسها وبصالى بجراءة قمت طلعتلها لسانى قامت فضلت تعض علي شفتها وروحت جايب في بؤء امها وقمت قايلها قومي يا وسخة خشي الحمام وانا من هنا ورايح هانيكك زي مانا عايز في الوقت الى انا عايزة
وقلا كل واحد يروح طريقة لقيتها عيطت وقالتلى ماتسبنيش انا خدامتك قمت تافف علي وشها وقلتلها يلا غوري علي الحمام قامت جريت علي الحمام وانا اول مادخلت الحمام قمت روحت عند ليلى بنتها ولقيتها مستخبية ورا الثلاجة قمت واخدها من ايديها علي اودتها وقمت بايسها وواكل بؤها بوس ولفيتها ونزلت بنطلونها واوف علي المنظر طيز سمراء مرسومة مافيهاش غلطة وحطيت صباعى في طيظها ولقيتها واسعة قلتلها شاكلك شرموطة زي امك قالتلى انا شرموطك واععمل فيا اللى انت عايزة ولسة هارشق بتاعى في طيظها لقيت الجرس رن وابوها اللى هو خالى جية من الشغل قمت ملبسها بسرعة وبايسها واديتها بعبوص وقلتلها الدور عليك يابنت المتناكة

قمت طلعت جري علي فوق بس لسة كنت بافكر في ليلى وطيظها وبالرغم ان انا لسة فاشخ امها حسيت زبى وقف قمت ماسك مامون اخويا فاشخ رجلية من ورا وقمت طاعنة بزبى لحدماجبت جواة كالعادة ونمت وبخطط هانيك ليلى ازاى
الى اللقاء في الجزء الثالث...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــ
الجزء الثالث

بعد ما نكت مرات خالى ومهدت الطريق عشان انيك بنتها(بنت خالى) وكمان انا عارف انى اقدر انيكها في اي وقت بس المشكلة في المكان بعديها باسبوع كانت هى خلصت الثانوية العامة وخالى طلب منى انزل معاها اقدملها في كلية صيدلة المهم سافرنا القاهرة واحنا روحنا قعدنا مع خالتى هند في شقتها في المهندسين وهي شغالة في الملحق الدوبلماسى هناك وهي وقتها كلة في الشغل وبتخرج من ستة الصبح وتيجى تسعة بالليل وبرده قاعدة معاها بنت خالى الكبيرة هديل وهي في كلية اعلام وبردة بتخرج 8صباحا وترجع 6 المغرب يعنى البيت علطول فاضي المهم وصلنا وخالتى وبنت خالى هديل استقبلتنا وعدي اليوم وكنت كل ماتيجى فرصة افضل احك في ليلى واببعبصها واقولها هنيكك يابنت المتناكة وهي تطلعلى لسانها وتقولى ورينى اخرك يا عرص واهي طيزي ادامك اهية
تانى يوم روحنا بدري الكلية بتاعتها ودفعتلها المصاريف وخلصتلها ورقها علي الساعة 11 صباحا كنا مخلصين قمنا ركبنا العربية وقلتلها يلا بسرعة قبل ما خاتى واختك يجو البيت قامت طلعتلى لسانها وحطت ايديها على زبى من البنطلون وقالتلى شكلك كدة عايز تفشخنى قلتلها دانا هافشخك اكتر من امك يا شرموطه قامت قالتلى هنشوف مين هايفشخ مين يابن المتناكة قمت سايق بسرعة الساعة 12:30 كنا في الاسانسير قول مافتحنا باب الشقة قمت راشك صوابعي في كسها من على البنطلون وقمت بايسها بوصة تقطيع وهي بصراحة بت شرقانة فشخ فضلنا نبوس في بعضينا ونحسس علي بعض قمت انا هيجت الهيجة بتاعتى وقمت حاطط صوابعي في بقها وقمت منزلها علي ركبها وقمت لاطشها قلم وقمت مطلع زبى وراشقة في بوقها وهي فضلت تمصة بشهوانية روحت انا قومتها وقمت لاففها وقمت نزلت بنطلونها وقمت تافف علي خرم طيزها وقمت راشق صوابعي الاثنين مرة واحدة لاقيتها واسعة قمت راشق زبى مرة واحدة علي طول في طيزها وفضلت ارزع فيها جامد وعمال العب في كسها من برة بصوابعي وقمت منزلها في وضعية السجود وفضلت ارزع فيها بعنف وقمت مرة واحدة قمت طلعتة لقيتها صرخت وتقولى دخلة بسرعة مش قادره قمت قلتلها مين يابت ناكك في طيزك قبل كدة قامت سكتت قمت لاطشها قلم قامت قالتلى مامون اخوك وانا استغربت بقا مامون هو اللى فتحها وبعدين دة فتحة كبيره قلت في بالى بس ارجع البيت واوريك مين راجل البيت ياخول قمت شايلها وفاشخ رجليها ونزلت لحس في كسها وطبعا انا لما بحت لسانى في كس مابشيلوش غير لما يجيب ثلات مرات علي الاقل وهي تصرخ وتصرخ وتقولي انتا اية اللى انتا بتعملو فيا دة دة انا عمري ماحد فشخنى كدة قبل كدة قمت انا قايلاها انا ولا مامون ياشرموطة قامت قالتلى هو مامون دة راجل دة بس ينيمنى علي بطنى ويجيبهم وميهموش انا اما انتا انا شرموطك نيكنى وافشخني زي مانتا عايز قمت تانى رجليها لحد ما وصلت عند راسها وقمت دخلتة في طيزها واطلعة وافرشها في كسها واطلعة وادخلة في طيزها وهي جابت ثلاث مرات لحد مانامت منى قمت نازل من فوقيها وقمت لاطشها قلم قامت هي فاقت قمت تافف في وشها وقلتلها تعالى يا وسخة اغسلى وشك عشان لسة عايزانيكك يا وسخة قمت جاررها من شعرها علي الحمام وقمت قاعدت احميها وقمت لاففها ومفلقصها في البانيو وقمت راشق زبى فى طيزها وفضلت انيك في طيزها لحد ماجيبتهم جوا طيزها قمت نيمتها في وضع السجود وقمت ففضلت اوسع خرم طيزها بصوابعي واللبن بتاعي شغال يخرج من طيزها وانا ادخلة بصوابعى جامد في طيزها وقمت شاددها تانى من شعرها وقلتلها نظفي زبى يا متناكة وهي نزلت مص فية ولا احسن شرموطة قمت انا لاطشها قلم وقلتلها اية رايك انا ولا مامون قالتلى دة انا عمري ماتمتعت كدة انا خلاص انا هقول للخول مامون دة انة ميقربليش تانى قلتلها ماتقلقيش دة انا هنيكهولك ادامك قامت قالتلى انتا نيكتة كمان قمت قلتلها دة ابوكى كمان بانيكة وماباسيبوش غير لما باجيب جوة طيزه مرتين علي الاقل دلوقت مافيش غير اختك هديل وابقا نكت عيلتكم كلها قامت قالتلى هديل دة اكبر شرموطة فينا دة مرة حكتلى انها اتناكت من شابين في نفس الوقت وانها فتحت نفسها من كتر ماهيا شرقانة وهي قاتلى انها عمر ماراجل واحد قدر يكفيها قمت قايلها ماتقلقيش دة انا هافشخهالك وهتشوفي قالتلى بصراحة بعد اللى عملتة فيا انا متاكدة انها هتكون تحت امرك قمت قلتلها طب قومي حطي ايدك على الحيطة وفلقسى عشان انيكك قبل مايجو قالتلى تحت امرك ياسيدي قامت راحت مفنسة قمت انا قمت حاشر زبى في طيزها وفضلت انيك فيها وقمت منزلها علي ركبها في وضعية السجود وفضلت انيك فى طيزها ولمل قربت اجيب لبنى قمت ماسكها من شعرها وقمت جايب على وشها وقمت تافف علي وشها ورحت قيلها يلا ياوسخة روحي استحمي عشان خالتى و اختك علي وصول يا وسخة وقمت ضاربها علي طيزها وهي قامت تجري علي الحمام ولبنى شغال ينزل من طيزها وهي بتجري واول مادخلت الحمام وانا روحت انظف اللبن بتاعى عشان خالتى ماتعرفش حاجة وانا موطي بانظف لقيت الباب بيتفتح انا قلت بس ايامك انتهت ياد ياحازم لقيتها هديل قلت كويس لسة هانعيش يومين لقيت هديل اول مادخلت واية هديل دية صاروخ اقصر منى حاجة بسيطة واية بيضة بياض الثلج واية عليها بزاز زي البطيخ وطيز كبيرة مدوره من الاخر هيا دة مزة العيلة وهي اول مادخلت شمت ريحة اللبن قامت قالت اية الريحة دة وقامت بصت علي الارض وضحكت وقامت سمعت صوت الدش وقالتلى اية دة انتا معاك حد قلتلها اه دة ليلا بتستحما قامت مره واحدة قالتلى ومش عيب تضرب عشرة عليها وهي في الحمام قمت انا قيلها لا وحياتك دة انا بامسح لبنى اللى وقع من طيزها وانا خلا ص اتاكدت انها شرموطة وانا بقولها كدة وانا موطي علي ركبى باغسل الارض قامت بنت الوسخة قامت بعبصتنى وقالتلى هنا وهي صوابعها في طيزي من علي الهدوم قمت قايلها ايوة زي مانا هانيكك وهخليك تنضفي لبنى من علي الارض يا متناكة قمت شايل اديها من علي طيزي وقمت لازقها في الحيط ونزلت بنطلونها وانا عمال اقلها انت عارفة زبى دة كان في طيز اختك ودلوقت هادخلة في طيزك وبعدين ياما اختك الشرموطة تطلع من الحمام هاحطوا في طيزها تانى قامت هي قامت تافة في بقي وانا قمت قايم بالعة وبعدين قاتلى ورينى اخرك يابن المتناكة وحياة كس امك لخليك ماتعرفش تقف علي ركبك وهامص لبنك لشهر قدام يابن المتناكة انا طبعا هجت وقمت ثبتها ولسة هارشق زبي فيها من ورا سمعنا صوت الباب بيفتح قامت جريت علي اودتها وانا جريت علي قوتي وبعدين جات خالتى هند وطبعا انا كنت لسة مانضفتش لبنى من علي الارض وخالتى دخلت عليا الاودة وانا عملت نفسى نايم وفعلا انا كنت تعبان فنمت فعلا وصحيت لقيت كل حاجة اتنضفت سالت ليلى قالتلى ان خالتى هي الى نضفت وانها كانت مضايقة جدا قمت قلت لليلى ان احنا نخف شويا علشان هي اكيد شكت فينا وقلتلها انها لازم تروح الكلية بكرة لحد ماخالتى تنسا بس انا طبعا كنت ناوي بكرة يكون من اولة لهديل عشلن انا كنت ناولها علي نيكة متخليهاش تقدر تفتح رجليها لاسبوع علي الاقل وقمت قايل لهديل تخش تنام وفعلا دخلت نامت وانا عملت نفسي نايم لحد ماخالتى دخلت نامت وهديل كانت بتاكل في المطبخ قمت انا دخلت المطبخ وقمت لازق فيها من ورا وقفشت في بزازها وهي عمالة تعمل في سندوتش وكان الموضوع دة عادي جدا بالنسة لها قمت قاليلها بكرة ماتروحيش الكلية عشان عايز افشخك بكرة قامت قالتلى خلاص بكرة هنشوف مبن هايفشخ مين قمت ماسك بقها وقمت تافف فية وهي قامت ماسكة بقي قامت تافة فية وقمنا فضلنا ناكل في بق بعض وكانت اسخن بوسة في حياتى حسيت انها زيي بتحب النيك اكثر حاجة في حياتها وانا سخنت وقمت لاففها وقمت منزل بنطلونها ولسة هفشخها سمعنا صوت باب اودت خالتى بتنفتح قمت انا دخلت اودتى وهيا دخلت اوديتها ونمت وانا بفكر هانيكها ازاي بكره
عاشق اللحسسس مللك منتديات نسوانجي..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ


الجزء الرابع
طبعا احنا وقفنا لحد مااغتصبت اختي شيماء في الجزء اللي فات .
بعد اليوم دة اتحولت شيماء في نظري لوسيلة لاشباع رغباتي مجرد خرم عشان انيكة وبقيت مابفكرش غير ازاي استفرد بيها عشان انيكها بل كنت بستمتع بنيكها واغتصابها ومع الوقت قلت مقاومتها واستسلمت لزبي وسلمتلي طيظها اعمل فيها اللي انا عايزة ومع الوقت خلاص بقت اول ما تدخل البيت تقلع لباسها وتجهز طيظها لزبي وانا خلاص بقيت اول ما بشوف طيظها قدامي بتعمي ولو لوحدينا بهجم عليها وبقفش في البنطلون جامد ومش بسيبها غير لما بجيب في طيظها وكنت كل يوم بالليل لما امي تنام اتسحب علي اودتها واقلبها واجهز طيظها وانيكها لحد الصبح وهي بطلت تروح لشباب برة وبقت تستناني اجي من برة عشان انيكها ولكن دوام الحال من المحال حمدي دراعة خف وكان ناوي ياخد بطارة باي طريقة حاول زنق شيماء بس انا كنت صاحيلة وضربتة تاني بس هوا ماياسش وفضل ورا شيماء لحد ما ميل دماغها وناكها تاني وميل دماغها انة لازم تتفق معاة عشان ياخدو الفيديوهات ويبقوا احرار وهي اتفقت معاة بس ابن المتناكة كان ناوي علي نية بنت كلب اتفق مع اختي انها تغريني وتعرف مني الفيديوهات فين وابتدت اختي في خطتها طبعا قلعت لباسها كالعادة وانا دخلت المطبخ كنت بعمل الاكل لاقتها دخلت المطبخ وعملت نفسها بتوطي بتلم حاجة من الارض انا شوفت طيظها قدامي زبي كان هينفجر قمت لزقت فيها من ورا وفضلت احسس علي خرم طيظها من علي الهدوم عشان اسخنها وقفشت في البنطلون بتاعها جامد ونزلتة وفضلت اوسع في طيظها بصوابعي عشان انيكها وبعد ماجهزت طيظها واستوت لاقتها لفت وانزلت علي ركبها ونزلت بنطلوني مرة واحدة ومسكت زبي وفضلت تمص فية باحتراف وانا بقيت في عالم تاني وهي بتمص وتلعب في خرم طيظي بصوابعها واول مادخلت صوابعها في طيظي انفجر زبي بالمني في بوقها وهي ماخلتش نقطة تنزل منة برة بوقها وقامت ماسكاني وبايساني في بوقي وتفت لبني اللي كان في بوقها جوا بوقي ونزلت فيا بوس تقطيع وبصتلي جامد وسابتني وهيا اصلا انا كنت مقلعها بنطلونها قامت سابتني بعد مازبي قام من البوسة بتاعتها ومشيت قدامي وهي عريانة من تحت وتهز طيظها يمين وشمال قدامي وانا كل ما اكون عايز امسك طيظها تضربني علي ايدي وتقولي مش كدة ياشقي وتمشي قدامي باغراء لحد ماموتتني وعمتني من الشهوة وراحت نايمة علي طرابيظة السفرة وفتحت رجليها قدامي وفضلت تلعب في طيظها وتقولي بدلع ودلال تعالي الحس الطيظ اللي هاريها نيك وانا بقيت زي المنوم مغناطيسي بنفذ بس ونزلت لحس في طيظها وهيا كل شوية تحط صوابعها في بوقي جامد لحد مااريل جامد علي طيظها وتاخد لعابي وتحطة جوة طيظها بصوابعها بقيت زي اللعبة في ايدها توصل بيها لشهواتها بعدين زقتني علي الارض ووقعت علي ضهري قامت فضلت تلعب برجليها في زبي لحد ماجيبت علي رجليها قامت شالت رجليها وفضلت تدخلها في بوقي وانا نايم وماطلعتش رجليها من بوقي لغاية مابلعتني لبني كلة من رجليها وانا بقيت مستسلم للمتعة وسيبتها تعمل اللي هيا عايزاة وانا اول ماحطت رجليها في بوقي زبي ابتدا يقوم تاني وهيا شافتة قامت لفت ونزلت مص في زبي وصدرت طيظها في وشي وكل ما اعوذ امسك خرم طيظها تبعد عني وتقوم وهيا بتمص قامت حطت صوباع في طيظي كانها بتقولي لو دخلت حاجة في طيظي هدخل في طيظك انت كمان بس انا خلاص استويت وعايز انيكها قمت دخلت صوباع في طيظها وابتديت احشرة واطلعة قامت لفتلي بوشها وقالتلي شكلك لسة مافهمتش قامت شالت صوباعها ودخلت صوباعين في طيظي وقامت فضلت تطلعهم وتدخلهم وانا اصلا طيظي متعودة من نيك حامد قبل كدة في طيظي قامت شالت صباعين وحطت تلاتة حسيت انها بتفلق طيظي وابتدت تحرك صوابعها بعنف لحد ماشلت صياعي من طيظها عشان ترحم طيظي اول ماشلت صباعي من طيظها لفت وقالتلي شكلك فهمت ياعدولة قامت راحت قامت وقعدت علي كرسي السفري وحطت رجل علي رجل وقالتلي عايز تنيكني ياعدولة قلتلها اة وانا ماسك زبي واحاول اني الفها عشان انيكها مش عارف مهما عملت مش قادر اوصل لخرم طيظها لحد مالقيت نفسي بقلها ماتيلا بقي ياشيماء تعبتيني قالتلي بس انا لازم اتبسط انا كمان مش تقلبني وتعبيلي طيظي وتسيبني قلتلها طب انتى عايزة اية وانا هاعملهولك قالتلي اول حاجة انزل الحس رجلي علي ركبك وانا هخليك تنيكني نزلت من غير كلام الحس رجليها وكل هدفي اني اوصل لطيظها ولما وصلت لقمة هياجي وهي حست بكدة قامت فتحت رجلها وزقتني برجلها وفضلت تحسس علي طيظها قدامي وتقولي عايز تنيكني ياعدولة روحت عليها وحاولت افتح رجليها عشان انيكها بس هيا قامت قفلت رجليها وكل ما افتح رجليها تقفل رجليها تاني لحد مااقلتلها ماتيلا ياشيماء تعبان قالتلي بشرط قلتلها اية تاني قالتلي تقولي الفيديوهات بتاعتي فين عشان اطمن انا ساعتها فكرت قلت اقلها وبعدين اروح لعماد صاحبي انقل الفيديوهات قمت قلتلها عند عماد جارنا علي الكمبيوتر بتاعة اول ماسمعت الكلمة دي ظهرت ابتسامة صفراء علي شفايفها ماعرفتش معني الابتسامة دي غير بعدين قمت قلتلها متحايل يلا بقي ياشيماء حسيت ان مقاومتها سابت قمت لاففها وقمت دخلت زبي في طيظها كاني خايف ترجع في كلامها ونزلت نيك فيها ماكملتش عشر دقايق كنت جيبت جوة طيظها سيبتها ودخلت الحمام اتشطف وكنت جيبت ساعتها تلات مرات وانا بتشطف القي شيماء داخلة عليا وهي لسة عريانة من تحت ومشيت قدامي وبتتعمد ترقص طياظها انا حسيت بالسخونة بس كنت تعبت من اللي عملتة فيا لاكن هيا رجعت تاني وعدت من ورايا ولاقيتها ابتدت تحسس علي خرم طيظي وراحت دخلت صباع في طيظي وابتدت تلعب في زبي لحد مابقا حديد وهيا ماسكاني من ورا صباع في طيظي وايد بتجلخ في زبي وعمالة تبوس في رقبتي كانها هيا بتنكني قامت زقاني برة وماشية بيا من غير ماتطلع صباعها من طيظي او تشيل ايديها من علي زبي لحد مادخلتني في اودتها وقفلت علينا الباب ورمتني علي السرير وشالت ايديها من طيظي وقامت ركبت علي زبي وابتدت تنيك فيا وتدخل بتاعي في طيظها وبعنف وبسرعة في اليوم دة انا عرفت اد اية شيماء اختي شبقة جنسية كانت تنيكني لحد ما تحس انها هتجيب تقوم شايلة زبي وتقوم تجيب في وشي وترجع تاني تركب زبي تاني لغاية مااجيب تقوم نازلة علي زبي مص وطيظي تاخد نصيبها من الصوابع لحد ما زبي يقف وتركبني تاني استمرت شيماء في نيكها ليا لحد ما حسيت ان جسمي اتكسر حتي بعد ماشيماء دخلت 3 صوابع في طيظي زبي مارداش يقف قامت تفت علي وشي وقالتلي وعملي فيها راجل دة انا ولا عايزة اربعة زيك عشان يكيفوني قامت قعدت علي وشي بطيظها وقالتلي ابلع لبنك اللي في طيظي ياخول لما تبقي راجل ابقي اسيبو في طيظي سابتني شيماء متكسر ومهدود واول ما طلعت شيماء من الاودة واتاكدت اني تعبان رفعت سماعة التليفون واتكلمت مع حمدي و قالتلة الفيديوهات مع عماد ونشوف الناحية التانية الابتسامة علي وش حمدي وهوا بيقول جي يومك ياعدولة وراح حمدي لعماد زيارة وقالة ازيك ياعماد وازي ايامك الحلوة وسلمة علي بعض وراح حمدي قالة علي فكرة ياعماد ممكن استعمل الكمبيوتر بتاعك في فيديوهات شخصية كدة عايز اشوفها علي الفلاشة قالة اتفضل ياحمدي وسابة عماد ومشي عشان ياخد راحتة وطبعا عماد مابيعرفش اصلا ان عادل سايب حاجة علي الكمبيوتر ومابيعرفش في الكمبيوتر اصلا دور حمدي لحد مالقي الفولدر ونقلة علي الفلاشة ومسحة من علي جهاز عماد وكلم شيماء وقالها انة لقي الفيديو وكلة تمام وقالها كلة تمااااااااااام
وقفل معاها وابتسم ايتسامة وقال في سرة جة يومك يابت ياعدولة


الجزء الخامس

طبعا احنا وقفنا لحد ما انا كنت بنيك في ام محمد الشغالة وجدتى ندهت عليها المهم عدا اليوم وبقيت كل ماتيجى ام محمد تنشر الغسيل ققوم قافشها وافضل ابعبصها وافضل الحسلها في كسها وكنت باتعمد ماكملش للاخر واثير شهواتها عشان انتو عارفين ان انا مايكفنيش غير علي الاقل تلات ساعات وبعدين دية كسها فلاحي يعني مابينشفش وانا كنت عارف اننا لو نكتها مش هعرف احل من عليها المهم في يوم انا كنت تاعبان وكنت متعود يما اكون تاعبان اقوم انيك في مروان اخويا الصغير ومن ساعت ماعرفت انة فتح طيظ ليلى وانا مابحلش من علية وبقيت اخلية يمصلي زبى وانزل في طيظة وفي بوقة كزا مرة لحد مبقا شرموطة بجد وبما ان ظروف العزاء ماكانش فيها فرصة انزل لخالى او مرات خالى المهم انا بصراحة زهقت من طيظ مروان وكنت عايز اغير وخصوصا بعد مادقت طعم الكس فخرجت الصبح بدري وقلت اروح المحل عند مرات خالى عشان انيكها هناك بس دخلت المحل مالقيتش حد وقمت فضلت ادور مالقيتش حد وسمعت صوت جي من المخزن قمت روحت لمحت مرات خالى مفلقسة ونايمة علي طربيزة في المخزن والواد رمضان الاهوجي نازل رزع فيها من طيظها وانا شفت المنظر وقلت في بالى هو انتا كلكم بتتناكوا من ورا ولا اية وبعد شويا لقيتة قام خلص وقام سابها ومشي انا رحت استخبيت وقمت استنيت لحد مامشى قمت طلعت وبصتلاها وهي طبعا اتخدت ووشها جاب الوان وقمت قلتلها بقا هو دة اللى فتحلك طيظك وقمت لاطشها قلم وقمت قلتلها مالقتيش غير الخول دة وهي قامت معيطة وقامت قالتلى ان هو في مرة كان بيجبلها القهوة وبعدين عمل نفسة بيتفرج وانة كان عارف ان المخزن فاضي وان مابيكونش حد معايا الصبح وقول ماروحت المخزن عشان اجيبلو الحاجة قام رافعلي العباية وههدنى انة هايئزينى لو عملت صوت او قاومت وقام منيمنى علي بطنى وناكنى من طيزي خمس دقائق وبعدين جاب في طيظى وجري واليوم الى بعدية جية وههدنى انة كل يوم هيجي ينيكني والا هيفضحنى ومن ساعتها كل يوم يجي الصبح عشر دقائق ينيكنى في طيظي ويمشى وهي كانت بتعيط وعمالة تقول مش عارفة اعمل اية ياحازم حتي عمري ماتمتعت معاة ولا هو فكر يمتعنى قمت انا ضحكت وقلتلها قما قليل الاصل صحيح قامت ضحكت وقمت قلتلها طب ولو خلصتك منة قالتلى اكون خدامة رجليك قلت في بالى ما انت اصلا تحت رجليا يا شرموطة المهم قلتلها طب قومي فلسي عشلت عايز انيكك في كسك وقمت ماسكها وروحت علي المخزن ونيكتها وجيبت جواها خمس مرات وهيا نايمة علي بطنها وتقولي نيكنى كمان زبك حلو انتا طلعتلى منين دة انا مااتناكتش قبل كدة وانا بصراحة كنت بافكر في الواد رمضان الاهوجي وازاي اخلية يسيب مرات خالى عشان الفضيحة هتضرني انا اول واحد وهتبقا العين عليها ومش هعرف اخد راحتي معاها المهم نكتها لحد ما شبعت وخليتها تنظف زبى وقمت قلتلها قومي ياوسخة روحي شوفي المحل عشان ماحدش يشك في حاجة قمت سايبها وقمت رايح علي القهوة وقمت طلبت واحد شاي و اتعرفت علي رمضان وهو واد عندة 16 سنة يشوفة مايقولش في خامسة ابتدائي
وقصير وابيض وشيك في لبسة كدة المهم اتعرفت علية وعزمنى علي الشاي عندة في البيت وهو كان حابب يتعرف عليا لانى الناس كلها عارفين انى محترم جدا وعيلتى كبيرة المهم وانا رايح البيت عند رمضان وانا كنت روحت بدري عن ميعادي بساعة ودية عادتى لازم اجي قبل ميعادي المهم وانا رايح علي شقتة وانا طالع السلم اسمع صوت انا عارفة كويس وصوت بيقول خلص والنبى ياعمو قبل ماحد يجي قمت اتسحبت لحد مالقيت الصوت دة جاي من اودة البواب اللي تحت السلم والاقيلك رمضان ماسكلك ابن البواب اللي عندة عشر سنين ومنيمة علي بطنة وشغال ينيك فية من ورا والواد شغال يقولة والنبى ياعمو خلص قبل مابويا يجي وبيقولة واللة ياسيدي ماهقول حد ياسيدى وهو يقولة مانتا لو قلت هافضحك وهقول الناس اني بنيكك ياابن المتناكة ياخول ونفسي ابوك يشوفني وانا بنيكك عشان يتحسر ابن المتناكة ويعرف ان ابنة بقا شرموطة وكان بيتكلم عن البواب بحقد قوي المهم انا كنت عايز اخش عليهم وافضحهم بس قلت ياواد استني يمكن يطلعلك مصلحة من ورا الكلام دة واستنيت لغاية رمضان ماطلع وساب الواد قمت انا داخل علية وقلتلة اللة اللة دة انتا خول ياواد يامحمد قمت لاقيتة اتفزع وحسيت انة هيموت من الخوف قمت انا قايلة متخافش ياواد وابقا تعالي عندي البيت وقول انك جاي تلعب مع مامون وتعالى عندي في البيت وهو قام خاف وقالى والنبى ياستاز حازم استر عليا وانا اقولة ماتقلقش ياد دا انا هخلصك من رمضان دة خالص قام ناطط وحاضني وفضل يقولي ربنا يخليك ياسيدى قمت سايبة وقلتلة بكرة الساعة 11 الظهر تجيلى قالي ماشى قمت علطول سيبتة وروحت طالع علي بيت رمضان لقيتة استقبلنى ورحب بيا ودخلت لاقيت امة كانت محضرة الغداء وهو ابوة متوفي بقالة زمان وهو وحيد امة ومدلعاة علي الاخر ووسط ماحنا بنتكلم قمت قلت البواب بتاعكم دة فين لقيتهم الاتنين كشروا وسكتو قمت قلتلهم هو انا قلت حاجة غلط قامت ام رمضان قالت لا بس اصلة راجل قارفنا في العمارة وعمرة ماشاف شغلة المهم خلصت الغداء وروحت علي البيت مالقيتش غير جدتى بس اللى في البيت سالتها هو مفيش حد ولا اية قالتلي انهم كلهم سافروا الصعيد عشان عزا اخويا (اخو جدتي ) وهيقعدوا هناك اسبوعين ومامون بس الى معايا عشان لو حد جة عزا في البيت قمت قلتلها طب وام محمد فين قالتلى انها بنتها ولدت ومش هتيجى الاسبوع دة وقمت لاقيت مامون بصراحة ماكانش مخلي جدتي عايزة حاجة وبات معاها في الشقة الى تحت وانا طبعا مابستريحش غير في الشقة اللى فوق طلعت نمت لواحدي ماعرفتش خالص انيك مامون في اليوم دة تعبت جامد وانا ما بعرفش اضرب عشرة وكنت خلاص عايز انيك الحيطة المهم نمت وصحيت علي صوت الجرس بتاع الباب ونزلت لقيت مامون راح المدرسة وستي راحت عند جارتنا اللي جمبنا ولقيتة الواد محمد قمت واخدة من ايدة وطلعت بية فوق وانا خلاص كنت تعبان وانا كنت ناوي بس اعرف منة حكاية رمضان بس انا كنت هايج من امبارح فقلت انيكة واريح نفسي وقول مدخلت الشقة قمت منيمة علي بطنة وقلعتة بنطلونة ونزلت لحس في طيظة وابعبصة وادخل صوابعي جوه طيظة واطلعها وهو ساكت وعاجبة اللى انا بعملة فية وماكنش بيفرفص زي ماكان مع رمضان لان رمضان كان بيغتصبة وماكانش هامة يمتعة وقمت طلعت زبي وقمت فضلت احكة في فلقتة وهو قام لف وقالى هتعمل اية يااستاز حازم قمت قربت علي ودانة ووشوشتة وقلتلة هانيكك وهويقولي بلاش ياعمو بيوجعني قوي قولتلة ماتخافش وهو قام قالي بلاش ياعموعشان انا اتاخرت وانا كل دة لسة بحك زبى في طيظة قلتلة اصلي لاهنيكك لاهافضحك وهو يقولي بس بيوجع ياعمو ولقيتة حط وشة في الارض وسابلة نفسة وقالى بس والنبى براحة ياعمو قمت انا دخلت زبى شوية فية بالراحة واسيبة لحد ما يتعود علية لحد مادخل خالص وفضلت ادخلة للاخر في طيظة وبعدين اطلعة والواد سكت وفضل يقلي حلو قوي ياعمو قمت قايلة انتا كدا بتتناك صح مش اللي كان بيعملو فيك رمضان دة وهو يقولي حلو قوي ياعموقمت قمت مخرجة و هو بيرجع بطيظة عايزني انيكة قمت ثبتة وقلتلة انتا عايزنى انيكك يالا ياخول وهو قام هز دماغة وهو مكسوف ويقولي اه قلتلة لوعايزنى انيكك قلي نيكنى ياعمو حازم قام سكت قمت انا عملت نفسى ماشي قام قالى خلاص نيكنى ياعم حازم قمت ماسكة بايسة من بوقة وقلتلة انت من النهاردة الشرموطة بتاعتي وهانيكك في اي وقت وزي مانا عايز قمت فضلت احك زبى في طيظة عشان اسخنة وهو سخن وقام موطي راسة مكسوف وقالي نيكنى زي ماانتا عايز قمت راشق زبي في طيظة وفضلت انيكة بفن واقولة انتا من النهاردة اسمك حمدية ماردش قمت رازع فية جامد واقولة اسمك اية قام موطي راسة وقايل اسمي حمدية قمت راشق زبي فية جامد وقلتلة حمدية اية قام قالي حمدية الشرموطة وفضلتا لنيكة لحد ماجيبت جواه ست مرات وقمت شايلة وقمت قاعدتة تحت رجلي وقلتلة مصي زبى ياحمدية الاقول مارداش قمت فضلت ابوسة واسيح فية واحت صوابعي في بوقة وقمت مرة واحدة قمت دخلت زبى في بوقة لحد ماجيبت جوة بقوة ومطتلعتش زبي من بوقة غير لما بلع لبني كلة قمت شايلة حطة علي السرير وفضلت ابوسة بالراحة وقمت قايلة اتبسطت قالي اووي ياعمو قلتلة طب سايب رمضان ينيكك لية قام قالى انة هو شاف ابوة بينيك رمضان وهو صغير وان ابوة كان بيضحك علية ويجيبة عندة الاودة وينيكة وكان كل يوم بينيكة لحد ما امة عرفت بس خافت تعمل حاجة عشان سمعة رمضان ولما في يوم كنت باتخانق مع عيل في الشارع ورمضان كان معدي قام ضاربنى قلم قمت عيطت وجريت علي الاودة لقيتة جاي وكان عايز يضربنى تانى قمت قايلة انتا هتعمل فيها راجل انا شفت ابويا كان بيعمل فيك اية قمت لقيتة اتعصب وقام لاففني ومنيمنى علي بطنى وفضل ينيك فيا وقاعد يقولي لو فتحت بقك هافضحك ياخول وهخلي عيال الحتة كلها ينيكوك ياخول وفضل ينيكنى وهو كاتم بقي لحد ماجاب في طيظي واتعورت وهو قام ماسح الدم من علي زبة وقالي اتفتحت ياخول وقوعا تقول لحد لاهفضحك وقالي ومن ساعتها كل ما ابويا يروح مشوار يمسكنى وينيكني بس عمري ماستمتعت زي النهاردة قلتلة ولسا دة انا هشبعك نيك يابت ياشرموطة قمت قلتلة انزل انتا قبل ماجدتي تيجي وانا هقلك تجيلي امتا تانى وقمت قلت دة انتا وقعتك معايا سودة يارمضان قمت كلمت رمضان و قلتلة انا عايزك في شغل وقمت قلتلة نتقابل في الشقة عند الراجل واديتلة العنوان وهي كانت شقة بتاعت واحد صاحبي كنت متعود ننيك فيها زمان المهم دخل وقعد وعملتلة شاي وحتطلة فية دواء بيسيب الاعصاب يعني عشان مايعرفش يفرفس منى المهم سألنى فين الراجل اللى عندة الشغل قومت قلتلة انا الراجل ياواد وانتا الست هنا ا بقة ياعرص بتنيك مرات خالى يلا فاكرني مش هعرف وعملي راجل وانتا البواب ناكك ياخول لقيتة غضب وقالي الواد محمد اللي قالك مش كدة دة انا لما هشوفة هنيكة ابن المتناكة ومرات خالك لو فتحت بوقها هافضحها في الحتة كلها ومش هتعرف تعمل حاجة قلتلة انا هوريك هاعمل اية قمت ماسكة وقمت نيمتة علي بطنة وهو طبعا اعصابة بايظة من الدواء اللي حتطولة في الشاي قمت منزل بنطلونة وقمت راشق زبى في طيظة وفضلت انيك فية وهو بيقولي بتعمل ياخول واللة هانيكك وهافضحك قلتلة ماتقلقش كل حاجة انا بصورها بالصوت والصورة ولوفكرت تعمل حاجة هافضحك يابن المتناكة ولا البواب احسن مني من النهاردة انتى اسمك حسنية يابت وانا شغال انيك فية وهو يعيط ويقولي سيبنى ومش هقرب جمب مرات خالك تانى وانا اقولة دة غصبن عنك يالا ياخول وهتبعد عن الواد محمد ابن البواب والا هفضحك ومتقلقش انتا النهاردة هتفضل معايا طول اليوم هنيكك لحد ماتبقي حسنية بجد وفضلت انيكة لحد ماجبت تلات مرات في طيظة وهو استسلم وكان لسة مفعول الدواة اللي حطتيهولو في الشاي شغال قمت سايبة علي بطنة ولبنى في طيظة وقمت واخد الشريط من الكامرا وروحت اديتة لواحد صاحبى وقلتلة يخلية معاة وقمت رجعت لقيت رمضان لسة بيفوق ومتغاظ وبيقولي دة انا هنيكك يابن المتناكة قمت قلتلة الشريط بتاعك مع صاحبى ولو حصلي اي حاجة هينزلة علي النت وهتتفضح لقيتة سكت وهدي قمت لازق فية من ورا وهو كان لسة عريان قمت حطيت ايدي علي طيظة وقمت لاقيتة حط وشة في الارض قمت قايلة اصلك كدا كدا هتتناك اما تيجي لوحدك وتستمتع والا هانيكك بالعافية وهاوجعك وقمت قعدت علي الكرسى وفضلت العب في زبى ولاقيتة بيبص وقم باصص علي طيظة لقاها مخروقة واللبن بتاعي بيخر منها قام قالي طب انا تحت امرك في اي حاجة تانية قمت قلتلة تعالي ياحسنية تعالى مصي زبى وقام وقف مكانة وحت وشة في الارض قمت قايلة انتى هاتيجي يابت والا انا هاجي هعورك قمت عملت نفسي هاقوم لقيتة نزل علي ركبة تحت رجلي قمت دخلت زبى في بوقة وهو فضل يمصة وفضلت انيكة في بوقة لحد ماجبتهم جوة بوقة كان عايز يتفهم قمت قلتلة ابلعهم ياحسنية قام بالعهم قمت شايلة وحاطة في وضعية السجود ونزلت فية نيك بمزاج لحد ماهو ساح وعجبة الوضع وانا فضلت انيك فية وقمت فاشخ رجلية وفضلت انيك فية واضربلة عشرة بايدي لحد ماجاب وانا فضلت من بالليل للصبح انيك فية وكل شوية اريح واقولة قومي اغسلي طيظك ياشرموطة واعمللنا حاجة ناكولها طبعا هو قام علطول عشان يهرب مني وقام فتح التلاجة لقة فيها لحمة ورز وبسلة قام راح مسخنهم وراح يغسل طيظة وبعد ساعة لقيتة جاي جايبلى الاكل قمنا واكلين وهوا قام يشيل الاكل ويغسل المواعين قمت انا دخلت علية وهو بيغسل المواعين وقمت منزل البنطلون بتاعة وفضلت ابوس في رقبتة وهو خلاص بقا عامل زي المره بيتلوي وبيحك طيظة في زبى قمت لاقيتة خلاص استسلم للمتعة ونسي كل حاجة تانى قمت منزل البنطلون وفضلت انيك فية وهو بييغسل المواعين وانا ابوس في رقبتة واقولة اية رايك في زبى يا حسنية قام قالي جميل نيك انا مش عارف انا متنكتش لية قبل كدة دة جميل قوي وانا فضلت ادخل فية وارزع فية لحدماجيبت في طيظة وفي اليوم دة انا نيكتة في كل حتة في الشقة ولبستة جلبية حريمى وخليتة يمسح البيت وهو بيمسح والجلبية كلها مية من ورا وطيظة باينة من ورا قمت خليتة موطي وقمت رافع الجلبية وقمت نايكة تانى وهو بيمسح وحسيت انى هاجيب قمت مطلعة وقمت ماسكة من قفاه وقمت نزلت في وشة وبعدين قمت مدخل زبي في بوقة وخليتة ينضفة وبعدين قلتلة يعمل العشاء واتعشينا وبعدين قام لبس عشان يمشي قمت قلتلة يابت ياحسنية قام جة قمت قلتلة هاتي بوسة يابت وقمت بايسة وهو جسمة ساب وقلب مرة خالص قمت خابطة علي طيظة وقلتلة غوري يالا وماتطلعيش من البيت الا بازنى قام موطي راسة في الارض قمت لازق فية من ورا وفضلت ابوس في رقبتة راح قام قالي حاضر قمت بعبصتة وقلتلة حاضر اية قام قالي حاضر ياسيدي وروحت البيت ونمت اليوم دة علي طول وصحيت الصبح مامون طبعا راح المدرسة وانا لقيت جدتي نايمة قول ماشافتنى قالتلى تعالا عصرلي جسمى عشان واجعنى وجدتى دية اية مزة واللي يشوفها وامي يقول دولك اخوات وعلطول تنتف وهيا امورة ومن النوع اللى مش باين عليها الكبر المهم انا قلت فرصة استفرد بيها وانيكها عشان ياما تيجي ام محمد الشغالة انيكها براحتي وفضلت اعصر في رجليها وكل شوية اطلع لفوق واعصر جمب كسها وهي قامت قالتلى انتا بتعمل اية قلتلها سيبيلى نفسك خالص وما تقلقيش قامت سابت نفسها (عبيطة) وطبعا انا سيبت رجلها وفضلت العب في كسها بصوابعي وخلاص انا حسيت انها هتجيب قمت مدخل صباعي جوة كسها قامت شهقت مرة واحدة وفشخت رجليها جامد قمت انا قمت قالع بنطلونى وانا لسة حاطط ايدي في كسها وهيا شافتني بقلع وشافت زبى واقف وحاولت تشيل ايدي من كسها وطبعا انا كلبشت وهيا طبعا كانت نايمة علي وشها وفضلت تقولي ماينفعش سيبنى وانا بكرة هاجوزك وانا قمت راكب فوقيها وطلعت زبي وحطيتة علي كسها وهي تصرخ هتعمل اية يامجنون قمت قايلها هانيكك وفضلت افرش فيها وهي كل شويا تقولي ماينفعش عيب وانا اقوم موششوشها في ودنها واقولها هانيكك لحد ماحسيت ان جسمها ساب قمت مدخل زبي في كسها وهي صوتها وطي وهي كانت مستمتعة وعمالى تقولي عيب كدة كفاية بقا وانا شغال انيك فيها لحد ماجيبت في كسها وهيا قامت بصتلي وقالتلى هديت يابن المتناكة وقامت عايزة تتضربني بالقلم قمت ماسك ايديها وقمت منيمها علي وشها علي الطرابيظة وقمت مدخل زبي في كسها من ورا وقمت مطلعة وقمت حاطة في طيظها قامت صرخت وفضلت تحاول تبعدني بايديها واعدت تقولي كمان بتنيكني في طيظى واللة لاوريك وانا شغال فيها لحد مانزلت علي ركبها لحد ما بقت في وضعية السجود وانا انيك في كسها واطلعة احطة في طيظها وهي همدت وسابتنى اعمل الى انا عايزة قمت قلتلها سكتى لية ياشرموطة قامت بصتلي وقالتلى نيك وانتا ساكت ياواد يعرص وحياة امك لاضربك بالشبشب وانا شغال انيك فيها لحدما حسيت اني انا هاجيب قمت ماسك وشها وقامت هيا عرفت ان انا عايز اجيب في وشها قامت قعدت تهددنى وتقولي عارف لو عملتها مش هاسيبك طبعا قمت انا ضارب في وشها والكمية كانت كبيرة غطت وشها كلة قمت لاقيتها بتقول واللة لامورياك ياحازم تفشخ جدتك كدة قمت انا قمت ماسح حبة من لبني الي علي عنيها وقمت مدخلة في بوقها قامت قالتلي كفاية كدة ياحازم ميصحش انا مسامحاك بس سيبنى اقوم دلوقتي وانا قمت مقومها وقمت مقعدها وفاشخ رجليها علي السرير وفضلت انيك فيها وهيا تقولي كفاية ياحازم انا مش حملك يابنى وانا مش عاتقها من كسها لطيظها فشختها وانا بنيكها جرس الباب رن ومامون جية من المدرسة قمت منيمها ومكتفها وهيا عمالة تقولي واللة لاضربك ياحازم قمت لابس بنطلوني وطالع جري علي فوق وهيا طلعت تجري ورايا بس تمسك مين يابا قمت قفلت الباب وسمعتها بتقول هتروح منى فين ياحازم قامت فتحت الباب ومامون دخل وهيا مرضتش تقول حاجة قدام مامون
الي اللقاء في الجزء السادس
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
الجزء السادس

طبعا احنا وقفنا لحد مانكت جدتي وبعدين طلعت جريت منها وبالليل لاقيت مامون بيتصل بيا من تحت بيقولي انزل العشاء قمت نزلت وقعدنا علي السفرة وجدتي قاعدة جامبى وعمالة تقولي كل بالسم الهاري وقامت ضاربانى برجلها من تحت الطرابيزة ومامون مستغرب وبيسالها في اية قمت انا قمت قلتلها اة صحيح هو انا عملت اية قامت بصتلي بغيظ وقالتلى ولا حاجة بس انا متضايقة شويا انا طبعا اتاكدت انها مش هتقول حاجة وقمت واحنا قاعدين ناكل قمت حطيت ايدي علي فخدها وقمت قلتلها ناوليني الملح وعمال احسس علي فخدها وهي قامت بصت في الارض واديتني الملح وقمت اخدت الملح وعملت نفسي ان المعلقة وقعت وقمت نزلت وفضلت احسس علي كسها وقمت طالع تانى فوق الطرابيزة واتعمدت ان انا احرجها قدام مامون عشان تعرف اني انا مش خايف من الى انا عملتة فيها واثناء الاكل كنت بانتهز الفرصة واحط ايدي علي كسها وعلي فخدها من تحت الطاولة لحد ماخلصنا اكل وقمنا شيلنا الاكل ومامون دخل نام عشان المدرسة بتاعتة بكرة وجدتي دخلت المطبخ تغسل المواعين وقمت انا قمت داخل وراها وقمت لازق فيها من ورا وهيا بتغسل المواعين ونزلت بوس في رقبتها وتقفيش في بزازها وهيا عمالة تقول بس لمامون يصحي قمت قلتلها انا قفلت الباب علية بالمفتاح ومش هايسمع حاجة اصلا وانا ماسكها تقفيش وبوس وبعبصة وهي عمالة تقولي ياواد انتا مش مكفيك اللي انتا عملتة فيا الصبح كفاية كدة حرام عليك قمت رافع الجلبية بتاعتها وقمت منيمها علي طرابيزة المطبخ وقمت مدخل بتاعي في كسها من ورا وهيا صوتها وطي وبقت بتتكلم بصعوبة وتقولي عيب كدة ياواد دة انا جدتك قمت وشوشتها وقلتلها انتى من هنا ورايح الشرموطة بتاعتي قامت بصتلي وقالتلى عيب الكلام دة نيك وانتا ساكت وانا اقولها انتى من النهاردة متقعديش بلباس في البيت عشان انيكك براحتي قمت قلتلها دة انت عليك كس ولا كس بنت عندها 30سنة قامت ردت عليا وقالتلى يواد ياعرص ياكداب قلتلها هو لو مش كسك عاجبنى كنت سيبتك بس خلاص من هنا ورايح مش هاسيبك يوم من غير مانيكك وافشخك فشخ وهيا تتدلع عليا وتقولي عيب ياد اللى انتا بتقولة دة وانا قلتلها العيب ان الواحد يسيب الكس دة بعد ما داقة وبعدين دة انا لسة هنيكك في طيظك كمان وهي جابت من كتر الكلام وطبعا هي بقالها 10 سنين ماحدش لمسها قمت ماسكها من شعرها وقلتلها جبت ياشرموطة قامت قالتلى انتا هتنيكنى وانتا ساكت ولا هضربك بالشبشب قلتلها عايزة تتضربي سيدك بالشبشب ياشرموطة وهي قامت قالتلى اللة يرحم لما كنت باحميك واغسالك طيظك قلتلها دة كان زمان دلوقت انا هحميك وهنيكك في طيظك وقمت جررها من شعرها علي الحمام وقمنا نزلنا تحت الدش وفضلت احميها وقمت منيمها في البانيو وفضلت نازل نيك في طيظها لغاية ماجبت لبنى في طيظها وقمت نزلت من عليها وقمت فضلت اوسع في خرم طيظها بصوابعي الاتنين وادخل لبني جامد جوة طيظها وهي تصرخ وتقولي يخربيتك ياواد يا حازم انتا اتعلمت الكلام دة منين حلو ياحازم كمان ياحازم قمت ماسكها من شعرها وقمت قلتلها مصي وحاولت ادخل زبي في بوقها مارضيتش قمت فاشخ رجليها وقمت نزلت لحس في كسها لحد ماخلاص نامت في البانيو قمت قلتلها قومي ياشرموطة روحي نامي في اودتك قامت بصتلي وقامت ضربتنى بالقلم وقالتلى انا اسمي جدتي سريا ياد ياعرص واوعا تنسا نفسك وقامت طلعت من البانيو وانا سيبتها لحد مانامت وقمت ركبت فقيها وهيا عمالة تزعق وتقولي سيبنى ياواد كفاية روحت كاتم بوقها وقلتلها بتضربينى بالقلم ياوسخة وحياة امك لانيكك وافشخك ياوسخة وقمت قلبتها علي بطنها وقمت مدخلة في طيظها وحطيت صوابعي في بوقها وهيا تقولي كفاية لحد كدة خلاص دة انا جدتك ياواد قمت قلتلها انتى من النهاردة انتى الست بتاعتي كسك وطيظك دول بتوعي في اي وقت ياشرموطة وهي قامت لفت وقالتلى عيب الكلام دة نيك وانتا ساكت ياحازم كل دة وانا راكب فوقيها ومدخل زبي في طيظها وقمت روحت لحست في ودانها وقلتلها انت يابت زبى في طيظك يابت وكل يوم هنيكك ياوسخة وهيا قامت بصالى وانا بنيكها وقالتلى انتا هتنيك وانتا ساكت والا هضربك بالشبشب قمت قلتلها تضربينى انا بالشبشب وقمت تافف في وشها قامت قالتلي انتا اتجننت ياحازم قمت تافف تاني في بقها وقلتلها انا هوريك مين الى يمشي كلمتة في البيت دة كل دة وانا راكب عليها وعمال ارزع في طيظها لحد ما قربت ااجيب قمت مكتفها وقمت جيبت في وشها وهي فضلت تمسح بقرف وتقولي خلاص باة ياحازم دة انتا سيد الرجالة بس سيبنى بقة عيب كدة قمت ماسكها وقمت منيمها علي رجلي وفضلت اضربها بالشبشب علي طيظها بالشبشب وانا عمال اقلها مين يضرب مين بالشبشب ياشرموطة وبعدين هيا فضلت تعيط وتقلي خلاص ياحازم معلش قمت تفيت في وشها وقلتلها مين الراجل في البيت دة بصتلى بغيظ قمت لاطشها قلم وتفيت علي وشها قامت ودت وشها النحية التانيا وقالتلي انتا الراجل قمت قلتلها يلا ياوسخة قومي نامى يلا قامت بتمسح لبني من علي وشها قمت قايلها بتعملي اية ياشرموطة وقمت ماسك لبني بايدي من علي وشها وقمت مفلقسها واخد لبنى من وشها وادخلة واحشرة في طيظها لحد مفضل حبة قمت مدخلهم في بوقها وخليتها تبلعو وبعدين قلتلها يلا نامي ومن النهاردة انا اسمي سي حازم وهي وطت راسها ولفت وقالتلى وهيا مش قادرة تحت عينيها في عنيا بعد الى عملتة فيها وبصوت واطي ماكفاية باة ياحازم مانتا عملت اللى انتا عايزة قمت ان منيمها تانى علي بطنها وقمت رافعلها الجلبية وقمت حاتت صوابعي في طيظها وقمت قاليلها اسمي اية والا مش هسيبك النهاردة وكل شوية اشيل صباعي وادخل زبي واشيل زبى وادخل صباعي واقولها اسمي اية يا وسخة قامت دارت وشها في السرير وقالتلى سي حازم قمت ضربتها علي طيظها وقمت لاففها وقلتلها نظفي زب سيدك حازم ياثريا وقمت حاشر زبى في بوقها وهيا خلاص عرفت انى مش هاسيبها غير لما هاعمل اللى انا عايزة فسابت نفسها وفضلت تمص لغاية ماجبت في بقها والمرة دي هيا بلعتة لوحدها بعدين بصتلى والنبى ياسي حازم سيبنى انام قمت قلتلها خلاص قومي نامي وقمت سيبتها نامت وانا طالع من الاودة لقيت مامون واقف بيتصنت وماسك زبة وشغال يجلخ قام بصلي وقالي انتا مش عاتق حد حتي جدتي بتنيكها قمت تافف في وشة وقلتلة وهنيكك انتا كمان قمت لافة وقمت منيمة علي الارض وفضلت انيك فية وهوشغال يلعب بزبة لحد ماجيبت في طيظة وقمت قلتلة نظف زبى كويس قام نزل فية مص جامد قمت قلتلة قوم ياشرموطة خشي عشان عندك مدرسة بكرة تانى يوم صحيت لاقيت جدتي عند جارتنا وحسيت انها بتحاول تتجنبنى وانا قلت اسيبها لحد ماهيا تيجي لوحديها وقلت اروح شقة صاحبى وانيك رمضان وقلت لما اروحلة البيت اقولة و انا رايح قمت طلعت خبطت الباب لقيت امة فتحتلى قمت سالتها علي رمضان قالتللى انة راح الشغل قامت قالتلى والنبى يابنى هاتلى شاي وسكر من عند البقال عشان البواب مسافر ورمضان في الشغل قمت قلتلها حاضر وقمت نزلت في اودة البواب لقيت رمضان رافع محمد ابن البواب وشغال نيك فية قمت روحت جيبت الشاي وجيبتة لامة وقمت نازل ورازع الباب ولاقيت رمضان قام قام من علي الواد وبص في الارض قمت انا قلتلة انا مش قلتلك يابت ياحسنية تسيبى الواد دة في حالة وهو ساكت وخاف قمت قايلة تعالي يابت مصي زبى يابت قام نزل علي ركبة قلتلة يلا افتحلي السوستة ويلا مصي ياشرموطة وقام ماسك زبي ونزل مص فية قمت منادي علي محمد ابن البواب وقلتلة تعالي يابت ياحمدية مصي انتى كمان قام جية وقام نزل علي ركبة وفضلو هما الاتنين يمصوا في زبي وانا اطلع زبي من بوء رمضان احطها في بوء محمد قمت لافف رمضان في وضعية السجود وشيلت محمد وركبتة علية وثبتة فوقة وفضلت انيك فيهم هما الاتنين وكل شوية اشيلة من طيظ رمضان لطيظ محمد ومن طيظ محمد لطيظ رمضان لحد ماغرقتهم بلبني قمت شخطت في رمضان وقلتلة يلا ياوسخة اطلعي عشان امك عاوزاكي قام لم هدومة وجري قمت ناديتة وقلتلة خدي يابت قبل ما تمشي قام جية قمت ماسكة من طيزة وقلتلة هاتي بوسة يابت قمت بايسة وقمت لازق فية من ورا وفضلت ابوس فية من رقبتة وقمت ضاربة علي طيزة وقلتلة يلا غوري ولو عملت حاجة للبت حمدية تانى هانيكك فوق ادام امك ويلا غور قام جاري برا علي طول من قدامي قمت انا ماسك الواد محمد من قفاة وقلتلة تعالي ياحمدية تعالي مصي يابت قام نزل مص في زبي لحد ماجبت لبنى جوة بقة وقمت بايسة وقلتلة لو الواد رمضان زنقك وعايز ينيكك قولة انك هتقولي قالي ربنا يخليك ياعمو قمت مسكت طيظة وقلتلة يلا يابت عشان عايز انيكك مرة كمان قبل ماامشى قام حط ايدة علي الحيطة ورجع طيزة لورا وقام نزل بنطلونة وقالي نيكني ياعمو قمت انا قمت انا فضلت احسس علي طيزة وابعبصة وقمت لازق فية من ورا ووشوشتة في ودنة وقلتلة جاهزة تتناكى ياحمدية قام قالي نيكني ياعمو وانا قمت حاشرة في طيزة وفضلت انيك فية وارفعة علي زبى و اقولة نيكي نفسك يابت ياحمدية وهو فضل يطلع وينزل علية لحد ماجيبت في طيزة قمت بايسة وبعدين سيبتة ومشيت روحت البيت لقيت جدتي ومامون نايمين وكان واضح ان جدتي مش قادرة تواجهني بعد الي عمتة فيها وانا قمت دخلت نمت وكان فاضل تلات تيام وام محمد تيجي البيت وانا قلت لازم افشخ جدتى واخليها خاتم في صباعي عشان انيك ام محمد براحتي لما تيجي ونمت وانا بحلم بالي هعملة في ام محمد
الى القاء في الجزء السابع
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الجزء السابع

طبعا انا كنت نايم بفكر ازاي اخلي جدتى خاتم في صباعي وخصوصا ان انا من ساعت مانيكتها وهيا بتتجنبنى قمت صحيت الصبح بدري لاقيتها بتعمل الفطار لمامون قبل مايروح المدرسة قمت فطرت معاهم وسيبتها خالص عشان تاخد الامان وانا كنت ناوي انيكها واستفرد بيها في البيت بس كنت عايزها تكون قاعدة وما تهربش عند جارتي قمت قلتلها اني انا مسافر القاهرة عشان في عزا واحد صاحبي طبعا انا بكلمها ومامون كان طلع برة يلبس الجازمة قامت قالتلى خلاص ياحازم هتيجي امتا قمت شاددها من ايديها ومسكتها من طيظها مرة واحدة ولزقت زبي في كسها من قدام ونزلت بوس في رقبتها وقلتلها انا اسمى اية وهيا تقولي عيب ياولا اخوك برة هايسمع وانا قمت لاففها وقمت رفعتلها الجلبية من ورا ونيمتها علي الطاولة وقمت طلعت زبى من البنطلون وسبتها وفضلت احك زبي علي خرم طيظها وانا اوشوشها في ودنها واقولها اسمي اية يا شرموطة وهيا تقولي انتا اتجننت ياحازم قمت زعقت فيها بصوت واطي وقلتلها مانتى لاهتقولي اسمي اية و الاهنيكك قامت حاطة راسها في الطرابيظة وقالت بصوت واطي ما انتا كدة كدة هتنيكنى قمت حشرت صباعى في طيظها وقلتلها لا لو قلتي مش هنيكك دلوقتي كل دة وانا عمال ادخل صوابعي واخرجها في طيظها قامت خبت راسها في الطرابيظة وقالت بصوت واطي اسمك سي حازم وقمت سائلها ولسة صوابعي في طيظها وانتى اسمك اية يابت انتى قامت قالتلى وانا الشرموطة بتاعتك قمت قلتلها شاطرة ياشرموطة قمت شايل صوابعي من طيظها وقمت دخلتهم في بوقها وقلتلها نظفي ياوسخة صوابعي عشان امشى قامت فضلت تلحس صوابعي لحد مانضفت ايدي قمت ناديت علي مامون وقلتلة استنا انا ماشي معاك قامت هيا قامت تمشي قمت قلتلها استنى يابت ياسريا قالتلى عايز اية تانى قلتلها تعالي هنا قامت جت وهيا موطية راسها في الارض قمت قافشها من طيظها وقمت بوستها من بوقها وقطعت شفايفها وقمت لاففها وقمت مبعبصها وقلتلها يلا غوري وقمت خارج مع مروان وهو كان مكلمنى ان هما عاملين رحلة في المدرسة وان هوا ماعهوش فلوس قمت طلعت 300جنية ادتهملو وقلتلو اطلع الرحلة ياعم وروحت معاة المدرسة واتاكدت ان انة ركب الاتوبيس واخدت رقم مشرف الرحلة وغمزتة بخمسين جنية وقلتلة يبلغني بكل حاجة عشان اطمن علي اخويا وقلتلة يكلمنى قبل مايجي عشان استنا اخويا بالعربية وقامو هما مشيو من هنا وانا روحت علي البيت من هنا قمت رنيت الجرس فتحتلى جدتي وسالتنى اية الي رجعك تانى قلتلها الواد صاحبي سافر لاهلة الصعيد وانة قالي لما يوصل هناك هيكلمنى قامت قفلت الباب ودخلت قدامي وهيا ماشية قدامي وانا قمت خابطها علي طيظها قامت فضلت ماشية وما عملتش حاجة انا عرفت انها لسة تعبانة من اللى عملتة فيها الصبح قمت ضربتها تانى علي طيظها وقلتلها طيظك حلوة يابت ياسريا وهي مابتردش وهيا لسة ماشية قدامي علي المطبخ قمت خابطها تانى علي طيظها وقلتلها هانيكك يابت ياسريا وهيا لسة ماشية لحد مادخلنا المطبخ قمت لازق فيها من ورا ونزلت تقفيش في بزازها وبوس في رقبتها ورزع في طيظها من ورا من علي الهدوم وانا كل شويا اقولها في ودنها دة انا هافشخك يابت ياثريا وهي تقولي عيب الي بتعملو فيا دة ياحازم دة انا جدتك بردة وانا اقولها انتى الشرموطة بتاعتى ومن هنا ورايح مش هتعملي حاجة الا الى انا عايزها ومش هتعملي حاجة من غير علمي قامت قالتلي بس ياحازم مينفعش ووطت راسها في الارض قمت منيمها علي الترابيظة وقمت رافعلها الجلبية وقمت مطلع زبي وفضلت احكة في طيظها من غير مادخلة وقمت قيلها هاة ياشرموطة هتسمعي كلام الراجل بتاعك ولا لا وقمت مدخل زبى في طيظها وقمت مطلعة وقلتلها هاة هتسمعي الكلام ولا لا وهي بردة حاطة راسها في الارض ومش عايزة تتكلم قمت مقومها وقمت دخلت زبى فيها من ورا علي الواقف وقمت فضلت اتف في بوقها وارزع زبى في كوسها لحد مقالتلى خلاص ياحازم وقامت وطت راسها في الارض وقالتلى انا تحت امرك ياسى حازم قمت انا ماسكها بوس في رقبتها وقمت قلتلها ايوة كدة ياشرموطة اسمعي كلام سيدك وقمت ماسكها من شعرها وقمت منزلها علي ركبها وقمت حاشر زبى في بوقها وقلتلها شاطرة يابت ياسريا وهي خلاص بقت تقول حاضر ونعم وقمت قالبها وفاشخ رجليها وقمت نزلت لحس في كسها وهيا خلاص بقت في عالم تانى وعمالة تقولي حلو يخرب بيتك اية ده انا مش قادرة وانتو طبعا عارفين شعاري طالما لسانى دخل في كس مايطلعش الا بالدم وانا مسيبتهاش غير لما جابت تلات مرات في بقي وبعدين نامت وهيا طبعا بردة للسن احكام قمت شايلها وقمت نيمتها وهيا طبعا نايمة قتيلة قمت نيمتها علي بطنها لقيت لبني لسة في طيظها سخنت قوي قمت فشختلها رجليها وهيا نايمة وفضلت ادخل لبني في طيظها بايدي واوسع في طيظها بصوابعي روحت قايم جايب لبنى علي ضهرها من ورا وسيبتها زي ماهيا وروحت قفلت الباب بالمفتاح وخبيت المفتاح عشان ماتهربش مني وانا كنت ناوي انيكها لحد يما ماتعرفش ترفع عنيها فيا تانى ودخلت الحمام واستحميت واقعدت عريان في الصالة وقعدت اتفرج علي التلفيزيون لقيتها صحيت ولابسة الجلابية وبتقولي انتا ياد معندكش دم بتنيكنى حتى وانا نايمة قمت انا قلتلها ولسة هنيكك دلوقتى كمان ياوسخة قمت لاقيتها لاتشانى قلم وقالتلى انتا نسيت نفسك ياد ولا اية وقامت لاطشانى قلم تانى وقامت تفت في وشي وقامت وطت وقامت مسكت الشبشب وقامت ضاربانى بية وفضلت تقولى بقي دة اخر تربيتى فيك تنيكنى زي الشراميط يابن المتناكة وقامت جريت علي الباب عايزة تفتحة وانا طبعا قافل بالمفتاح وقمت قلتلها الباب مقفول بالمفتاح وانا مخبى المفتاح وقمت روحت اخدت منها الشبشب وقمت ضاربها بية علي طيظها وقعدت اقولها دة انا هفشخك النهاردة وقمت لازق وشها في الحيطة وقمت نايكها في كسها علي الواقف ولازق وشها في الحيطة ومثبتها وفضلت ارزع فيها لحد ماجيبت في كسها قمت ماسكها من شعرها وقمت جاررها علي الصالة وقمت مكتف ايديها ورجليها وخليتها قاعدة في وضع السجود وفضلت انيك فيها وهيا تعيط وتقولي دية اخرتها ياحازم تعمل في جدتك كدة وانا قمت لاطشها قلم جامد وقلتلها اسمي اية ياشرموطة وقمت تافف في وشها قامت وطت راسها وهيا بتعيط وقالتلى سي حازم وقمت لاطشها قلم تانى وقلتلها وانتى اسمك اية ياوسخة قامت ردت بصوت واطى ثريا الشرموطة قمت قلتلها ايوة كدة وفضلت سايبها مربوطة كدا وكل ماكون عايز انيكها انيكها واجيب فيها وبعدين اسيبها فضلت انيك فيها ساعتين لحد ما طيظها وكسها بقوا بيض من كتر اللبن بتاعي قمت لاقيتها بتتوجع قمت قلتلها انا هفكك وانتى عارفة انك مش هتعرفي تهربي فخليكي حلوة كدة واسمعي الكلام احسن قمت ماسكها من شعرها وقلتلها قلتي اية قامت هزت دماغها وهيا وشها في الارض قمت فاككها وقمت قعدت علي الكرسى وفضلت العب في زبى وقلتلها تعالي يابت ياسريا مصيلي زبي يابت قامت جيت موطية راسها وفضلت تمص فية لحد ماجيبت في بوقها قمت قلتلها قومي ياوسخة اعمللنا حاجة ناكلها قامت غابت ساعتين وانا قلت انام شويا لقيتها جت تصحينى وبتقولي ووشها في الارض الغداء ياسى حازم قمت قعدنا ناكل وبعدين طول ماحنا واكلين وانا حاطط ايدي علي فخدها وهيا خلاص بقت يمين يمين شمال شمال وانا قمت قايلها علي فكرة مامون جاي بعد بكرة يعني الليلة ليلتك ياثريا وهيا حاطة وشها في الارض وانا اليومين دول كنت بانيكها في اي وقت واقول ماهيج اقوم مفلسها ورافع الجلبية بتاعتها واقوم نايكها في اي خرم اما طيظها واما كسها وقلتلها ما تلبس لباس عشان انيك فيها براحتى وحتي واحنا نايمين ماكنتش بانام من غير ماحط زبي في بوقها وانام عدو يومين كنت باعمل في جدتى اللي انا عايزة ونيكتها في جميع الوضعيات لحد ما بقت ماتقعدش غير تحت رجلي وبقت تعاملنى كانى سيدها تمام وماتعملش حاجة غير لما تسالنى واقول مانادى عليها واقولها يابت ياثريا تيجى جري وتقوم نازلة تحت رجلي وتحت وشها في الارض وتقولي امرك ياسيدى واستمر الوضع لحد ماجية مامون قدام مامون نتصرف عادي بس لما كنت بلاقي اي فرصة كنت بركبها علي طول وجية اليوم الموعود يوم ام محمد جت انا طبعا فتحتلها الباب وقمت سلمت عليها جامد وهيا كانت بتيجى من تسعة الصبح ل 4 العصر وتروح بس لان مافيش حد في البيت فجدتى قالتلها انها هتبات معانا لحد مايجو من السفر وجهزتلها الاودة اللي جمب السلم بعد ماجدتى اديتها التعليمات قامت قالتلى تعالا عايزاك قمت روحت لاقيتها بتقولي بدلع ووشها في الارض انا رايحة عند جارتى فوزية عايز حاجة ياسى حازم قمت لازق فيها من ورا وقمت مقفش في بزازها بعدين قمت ضاربها علي طيظها قمت قلتلها هتتاخري قالتلى اصل جارتها بنتها ولدت ودة سبوع بنتها وانا هضطر اقعد لحد بالليل قمت ضاربها علي طيظها وقلتلها خلاص انا هبقا انيكك بالليل قامت حطت وشها في الارض وقالتلى امرك ياسيدى حازم وقامت مشيت قمت انا دخلت ادور علي ام محمد وعايز انيك الكس الفلاحي بتاعها قمت لاقيتها مفلسة بتمسح ومنظر طيظها روعة وانا قمت لازق فيها وهيا بتمسح قامت بصتلي وقالتلى عايز حاجة ياسى حازم قلتلها عايز انيكك يابت كل دة وهيا موطية وانا لازق فيها قامت قالتلى بس اخلص مسح ياسى حازم وانا خلاص جبت ااخري قمت رافع ديل الجلابية بتاعتها وقمت مدخل زبى في كسها من ورا وهيا تقولي مش كدة ياسى حازم وانا خلاص شغال انيك فيها وهيا تقولى براحة ياسي حازم انتا كدة هتفشخني وانا قومت بايسها في رقبتها ووشوشتها وقاتلها دة انتى يابت عليك كس مالوش حل دة انا النهاردة هنيكك في كسك بس يابت المتناكة قامت قالتلى دة انا عليا طيظ لازم ادوقهالك ياسي حازم قلتلها دة انتي طلعت شرموطة يابت قالتلى انا تحت امرك ياسي حازم قمت شايلها وقمت دخلتها الاودة بتاعتها تحت السلم وقمت فشخت رجليها ونزلت لحس في كسها وطيظها وطبعا انتو عارفين شعاري وفضلت الحس في كسها وهيا تقولي اللة ياسي حازم اية دة دة انتا لسانك حلو قوي انتا اية اللي انتا بتعملو فيا دة دة انتا كدة هتفشخنى ياسي حازم وهيا جابت 5مرات وكسها لسة طري قمت دخلت زبى في كسها وعمال انيك واقولها يخربيت حلاوة كسك وانا وسطى بقا شغال لوحدة من كتر حلاوة كسها وهيا خلاص راحت في دنيا تانية وانا جيبت 6 مرات قمت ماسكها من شعرها وقلتلها تعالي مصي يابت قامت نزلت تمص مص ابن متناكة واكلتة خالص قمت قلتلها دة انتى طلعت شرموطة كبيرة ياوسخة وقامت هيا قامت تفت علي زبي وبعدين قالتلى انا لازم ادوقك طيظى ياسى حازم قامت غمست زبها في كسها وبعدين قامت دخلتة في طيظها واوف بنت المتناكة اخرامها كلها جامدة وطيظها جامدة وكانت بتشفط زبي جواها وانا قمت منيمها علي بطنها وفضلت انيك فيها ومابقتش عارف احل من عليها وهيا قامت قالتلى دة انا شكلى عجبتك ياسى حازم وضحكت وقالتلى نيك ياسي حازم نيك وانا سخنت وخلاص بقالي تلات ساعات راكبها ومش عارف احل من عليها وهيا خلاص بقت مفرشخة ومش عارفة تقفل رجليها من كتر النيك وانا مفيش فايدة مش قادرابطل نيك فيها والولية كسها بيشفطنى عمري مانكت كس زي كدة لحد ماالباب خبط واخويا مامون جية من المدرسة وانا قمت حالل من عليها بالعافية وسيبتها مفشخة علي سريرها مش عارفة تلم نفسها ومفشوخة وبعد شوية جت جدتى ثريا ومامون اخويا راح ينام وقمت لاقيت جدتى حطت وشها في الارض وقالتلى انا مااتخرتش اهوة ياسي حازم وانا عرفت انها عايزة تتناك قمت لاففها علي طول علي طرابيظة المطبخ ورفعتلها الجابية ونزلت نيك فيها وكنت قاصد ماجيبش عشان انيك ام محمد بالليل وبعد مانيكت جدتى قمت قلتلها يلا يابت ياسريا روحي نامي عشان عايز انيكك الصبح قامت حطت وشها في الارض وقالتلى حاضر ياسيدي وقامت راحت نامت علي طول وانا طبعا روحت عند ام محمد لاقيتها نايمة علي بطنها وفاشخة رجليها قمت طلعت زبري وقمت راشق فيها من ورة قامت هيا فاقت وبصتلى وقالتلى سي حازم انتا جيت وانا شغال انيك في ام الكس الجامد دة وهيا عمال تقولي اية انتا مابتشبعش نيك فيا دة انتا قشختنى خالص وانا اقولها يخربيت دة كس يابت ياشرموطة وهي تقولي طالما عاجبك كدة نيك ورينى شطارطك وانا البوم دة فضلت انيك فيها طول الليل وماسيبتهاش لغاية قبل الفجر وهيا البت تقولي ياخربيتك ياسي حازم دة انا عمري ماتنكت زي كدا دة انتا خرقتنى خالص وهي طبعا نايمة علي بطنها وفاشخة رجليها ولبني نازل من طيظها وهيا مش قادرة تلتفت اوتقوم من كتر اللى عملتة فيها وانا من كتر حلاوة كسها طوال تلات ساعات ماغيرتش الوضعية ومابطلتش رزع فيها وقمت سايبها وروحت نمت بس صحيت الصبح لاقيت امى وخالتى وخالى ومرات خالى جم من السفر عشان خالي عندة شغل وسلمت علي مرات خالى وانا بسلم عليها لقيتها مسكتنى ووشوشتنى وقالتلى انا تعبانة قوي وعايزة اتناك قمت قلتلها دة انا تحت امرك يامرات خالى وبعدين لاقيت جدتى لازقة فيا من ورا وحاطة وشها في الارض وبتقولي عا يزتعمل حاجة النهاردة ياسي حازم قمت وشوشتها وقلتلها شكلك كدة عايزة تتناكى قامت موطيا راسها في الارض قمت قلتلها استنينى هاجى انيكك بالليل ولاقيت مامون طالع فوق الاودة بتاعتنا وعمال لازق في خالى علي السلم والاتنين بصانلى وعمالين يضحكو ولقيت ام محمد شايلة هدومها وبتضحكلي قلت اية هو كلة عايز يتناك ياحازم هتشبع كل الناس دية ازاي اهو دي اخرت التفاسة ياحازم...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
الجزء الثامن

طبعا انا حسيت انى انا انى انا في ورطة كلة رجع وكلة عايز يتناك مرات خالى الشرموطة لازم انيكها هي وخالى علطول واكسر عينهم عشان لو حصل حاجة او عرفوا حاجة مايقدروش يتكلمو بس كنت مش عايز حد فيهم يعرف انى بنيك التانى عشان ماينطولوش كل شوية وانا لسة بردة جدتى لازم كل يومين كدة انيكها عشان افضل كاسرها علي طول وكمان لازم افضل انيك في مروان واعودة علي النيك علشان الواد بيكبر ومش عايزة يفكر ينيكنى وكمان لازم افضل انيك رمضان الاهوجي عشان مايقربش من مرات خالى ولا الواد احمد ابن البواب وكمان كل كام يوم لازم انيك احمد ابن البواب عشان اعرف منة اخبار رمضان عشان لو عايز يعمل فيا ولاحاجة
وطبعا ام محمد دة كل مابشوفها مابعرفش ابطل انيك فيها وعدي اليوم دة وانا بفكر هقسم يومي ازاي بينهم طبعا بالليل مرات خالى طلعتلى وكانت عايزة تتناك وانا قلتلها انى انا هجيلك بكرة علي المحل قالتلى بس انتا عارف رمضان قلتلها ماتقلقيش انا حليت الموضوع قامت قالتلى بفرحة بجد قالتلى عملت اية قمت قلتلها هقولك الصبح وانا بنيكك في المحل قالتلى طيب وكان باين عليها الفرح قمت دخلت علي مامون وقمت قالع البنطلون وقمت قلت لمامون بقالي كتير مانكتكش ياد ياخول تعالي مص يلا عشان عايز انيكك قام نزل وفضل يمص وقمت قلتلة يلا فلس عشان انيكك قام لف ونزل بنطلونة وقمت انا مدخلة فية من ورا وفضلت انيك فية لحد ماجيبت جوة طيظة واقولة يضرب عشرة وانا بنيكة عشان يتعود انة لازم يتناك عشان يجيب وفعلا جاب خمس مرات وانا سيبتة وروحت نزلت عند جدتى في اودتها وقمت لاقيتها نايمة قمت بايسها قامت صحيت قمت قلتلها يلا ياوسخة قومي نامى علي بطنك عشان عايز انيكك قامت نامت علي بطنها وفشخت رجليها وانا قمت راكب عليها من ورا وفضلت ارزع فيها وابوس في رقبتها واقفش في بزها لحد ما سمعنا صوت امي صحيت دخلت الحمام قمت استخبيت وهيا قامت دخلت الحمام قمت انا داخل وراها ونزلت نيك فيها في الحمام وبعدين سيبتها وطلعت نمت
صحيت الصبح ونزلت تحت لاقيت ام محمد بتنظف قمت دخلت علي جدتى الاودة ولاقيتها قامت واقفة قمت انا قعدت علي الكرسي وقمت موقفها قدامى وقمت فضلت احسس علي طيظها وانا بكلمها وهي حطا وشها في الارض قمت قلتلها انا هخلي ام محمد تنظف الاودة بتاعتى فوق قوليلها بعد ماتخلص تيجي تنظف كل دة وانا بحسس علي طيزها قامت قالتلى امرك ياسيدى قمت سيبتها وطلعت فوق وبعد شوية لقيت ام محمد ماسكة الجردل وجايا تنظف قالتلى عايز تنظف فين ياسيدى قمت ماسكها لاففها وقمت رافع الجلبية بتاعتها وقمت نازل فيها نيك وانا بقولها تنظيف اية يابت انا بس جبتك هنا عشان انيكك وهيا تقولي بس احسن ماحد يجي ياسيدى وانا اقولها خلي حد يجي كدة وانا انيكة قدامك يابت وقمت منيمها ونزلت لحس في كسها وكسها كان جميل قوي وهيا عمالة تنزل في بقي وترتعش وقامت جسمها ساب قوي وريلت وانا قمت ضاربها قلم وقلتلها ماك يابت لاقيتها بتقولي بصوت واطي انتا اية الي انت بتعملة فيا دة ياسي حازم دة انا من ساعت مانتا نيكتنى امبارح مش عارفة اقفل رجلي ياسي حازم و بقيت باستنىاك تنيكنى قمت انا قمت ماسك رجليها وقمت رافعها علي كتفى وقلتلها دة انا لسة لما هاستفرد بيك مش هحل عنك وفضلت انيك فيها لحد ماسمعت جدتى بتنادى عليها قمت سيبتها وقلتلها امشى بس كنت لسة هيجان قمت لبست وروحت المحل عشان انيك مرات خالي مالقيتش حد في المحل قمت دخلت المخزن لاقيت الواد رمضان ماسك مرات خالي شغال ينيك فيها وعمال يصورها بالموبايل قمت اتسحبت وقمت ناتش الموبايل منة وقمت رميتة علي الارض وهو قام بسرعة لبس بنطلونة وقام جري برة المحل طلعت وراة لقيتة جري قمت رايح وراة علي البيت وقبل ما اطلع البيت قمت نازل عند محمد ابن الواب وقام قول ماشفني قام ناطط عليا متشعلق فيا وقام بايسنى من بوقي وقالي وحشتنى قوي ياعمة قمت لافة ولازق فية من ورا وقلتلة وحشتينى يابت ياحمدية قمت بوستة في رقبتة وقلتلة مش عايزة تتناكى يابت قام علطول قام منزل بنطلونة وقام نام علي بطنة وقالي نيكنى ياعمو قمت انا طبعا فضلت انيك فية لحد ماجيبت جوة طيظة بعدين قلتلة تعالي يابت ياحمدية مصلي زبى وهو قام نزل وفضل يمص وهو بيمص قمت قلتلة اية اخبار رمضان ناكك تانى لقيتة حط وشة في الارض وقالي انة هو ناكة وصورة وهو بيتناك وههددة انة هوا لو قلتلك هينشر الصور وانا بقا فهمت ان هو كان عايز يعمل كدة مع مرات خالى قمت قلت لمحمد طب استنى وانا هورية من سيدة الوسخة دية وقمت طلعت عندة الشقة فتحتلى امة اسمها عائشة وهيا ست مليانة وعليها بزاز ضخمة سالتها فين رمضان قامت قالتلى مش عارفة يابنى جية جري اخد شوية هدوم وقالي انة رايح يبات عند خالة وجاي بكرة وقامت سالتنى هو في اية يابنى قمت قلتلها طب انا هحكيلك وقمت داخل وانا قمت داخل وهيا قامت
دخلت تعمل الشاى قامت قالتلى هو مالة بقالة فترة متغير قمت قلتلها انا هقولك الموضوع قمت قايلها بكل بجاحة انا بنيك ابنك رمضان قامت سكتت وقالتلى انتا بتقول اية قلتلها انى انا عرفت انة هو كان بيتناك زمان قمت نيكتة قامت هيا مرة واحدة قامت رمت المية في وشي وقامت ضربتنى بالقلم وقالتلى واللة لاهفضحك يابن المتناكة وقامت نزلت فيا بالاقلام وانا سايبها وبعدين قمت قلتلها اضربى براحتك انا اصلا صورتة بالفيديو وهافضحوا قدام الناس قامت تفت عليا وقامت لاطشانى بالقلم وقالتلى انتا تنزل دلوقتى تجيب الشريط والا هجبلك رجالة هنا ينيكوك بابن الكلب وقامت جريت علي المطبخ ولقيتها جاية ماسكة خيارة وماسكة الموبايل بتاعها وانا حاطط وشي في الارض وعامل غلبان قمت لاقيتها قامت مسكتنى من البنطلون وفضلت تشد في السستة ونازلة فيا تلطيش بالاقلام وتقولي اقلع ياعرس وحياة امي لادخل الخيارة دي في طيظك وهاصورك ياعرص وهافتحلك طيظك وهيا كانت مرة عافية فضلت تشد في البنطلون لحد ماقطعت السوستة وظبطت الموبايل عشان تصورني وقول مالبنطلون اتقطع هيا قامت تنزل تجيب الخيارة عشان تحطها في طيظى قمت انا قمت رافعلها الجلبية من ورا ورشقت صوابعي جوة كسها وهيا عايزة تلف وانا لازق فيها ماسيبتهاش وهي تقوم لاطشانى اقلام وعمالة تزعق وتقول هتعمل اية ياعرس قمت قلتلها هانيكك ياوسخة باة انتى فاكرة ان انتى ياشرموطة هتنيكينى وحياة امك لانيكك انتى وابنك جمب بعض وعلي سرير واحد قامت تفت في وشي وقامت مسكت الخيارة وعايزة تلف وتحطها في طيظى قمت موقعها من ايديها وقمت لاطيشها قلم و قمت منيمها علي الكنبة وقمت راشق زبي في كسها ونزلت نيك فيها وفضلت لازق وشها في الكنبة ونزلت فيها نيك وعمال اقولها من هنا ورايح هخليك انتى وابنك خدامين تحت رجليا ياكس امك وهيا عمالة تقولي واللة لاجيبلك عيال ينيكوك يابن العرس سيبنى احسن لك ياحازم وانا طبعا شغال رزع فيها لحد ماجيبت جواها 3 مرات وهيا صوتها وطي وعمالة تقولي مش هسيبك هاخد حقي وانا قمت شادد الحزام اللي هيا كانت ماسكهولي وقمت كتفت بية ايديهي وقمت لاقيت حبال غسيل مقطعة وقمت كتفت رجليها وايديها وقمت جبت حتة خرقة من المطبخ وحطيتها في بوقها وقمت ماسك الموبايل اللى هيا كانت عايزة تصورني بية وهو للاسف صورني انا وانا بنيكها قمت واخد مفتاح البيت وقمت قفلت الباب ورايا وقمت نزلت روحت علي البيت وقمت نزلت الفيديو من التليفون علي الكمبيوتر بتاعي وقمت راجع تانى لاقيتها عمالة تفرفص قمت فكيت بوقها قامت قالتلى دة انا هنيكك يابن المتناكة واللة لمورياك قمت انا قمت مدخل صوابعي في كسها وقمت طلعت شوية من لبنى اللى جيبتة في كسها وقمت حطيت صوابعي قدام عنيها وقلتلها انتى عارفة دة اية ياشرموطة وهيا قامت تافة علية وقالتلى شيل البتاع دة من وشي لااحطة في طيظك قمت انا قمت مسحت صوابعي في وشها وهيا غمضت عنيها وقامت لسة هتشتم قمت قلتلها علي فكرة الفيديو بتاعي وانا بنيكك روحت دلوقتي حطيتة علي الجهاز عندي وهفرجة لرمضان وهنيكة تانى وهاجيب ناس ينيكوة وهافضحة ومش هخلية يعرف يرفع راسة في الحتة قامت سكتت وقالتلى حرام عليك تفضحة وتضيع مستقبلة قمت قلتلها انا اصلا كنت جى اديلة الشريط (وطبعا انا كنت جي انيكها) بس انت هزقتينى وكنت عايزة تنيكينى قامت قالتلى معلش يابنى انا اسفة قمت قلتلها خلاص بعد مادقت كسك مش هعرف ابطل نيك فيكى قامت قالتلى انتا خلاص نيكتنى سيبنى بقا وسيب ابنى قمت قلتلها هو انا لسة عملت حاجة قمت طلعت شريط من الشرائط الى انا كنت مسجلها لرمضان وقمت شغلتة وقلتلها دة شريط من الشرائط اللى عندى وانا بنيك رمضان اتفرجي علية وانا هسيبك النهاردة وبكرة ردي عليا تليفونى سجلتة عندك لو خايفة علي مصلحة ابنك وقمت فاككها وقمت قلتلها ابقى ردي عليا بكرة يا ام حسنية وقمت قافل الباب وقمت رايح علي البيت ونمت وصحيت الصبح الساعة تسعة علي تليفون من ام رمضان وهيا بتقولى باحترام ازيك يااستاز حازم قمت ضحكت وقمت قلتلها شكلك كدة اتفرجتى علي الشريط قامت قالتلى علطول طلباتك قلتلها الكلام دة ماينفعش في التليفون انا جيلك قمت روحت لبست وروحتلها وخبطت علي الباب لقيتها فتحتلى وقالتلى اتفضل ولقيتها عاملالى اكل وبتقولي انا فكرت في كلامك وانا عايزاك تسيبة في حالة وهديك كل شهر 500جنية قمت ضاحك وقلتلها فلوس مين ياام فلوس انتي مش عارفة انا مين ولا اية قالتلى هو دة كل اللى اقدر علية يا استاز حازم قمت قلتلها انا مش عايز فلوس قامت قالتلى طب عايز اية قلتلها انا عايز انيكك قامت قالتلى مانتا نيكتنى امبارح قلتلها انا عايز انيكك في اي وقت وزي مانا عايز قامت قامت رافعة الجلابية وقامت مفلسة وقالتلى يلا نيك وخلص بسرعة قمت قلتلها بسرعة دة انتى الليلة ليلتك ياام حسنية قمت منزل البنطلون وقلتلها انا مش هنيكك بس دة انتى هتنفزي كل طلباتى وانا الراجل في البيت دة وانتى والبت حسنية الحريم بتوعي قامت لفتلى وقامت نزلت الجلابية واتعدلتلى وقامت لاطشانى قلم جامد وقالتلى انتا فاكر نفسك راجل يلا غور وانا هعرف افشخك ازاي يابن المتناكة وانا هخلي رمضان ينيكك يابت ياحسنية اناسمعت الكلام دة واتغصت قوي وقلت انيكها وافشخ امها لاقتها قامت لاطشانى قلم تانى وقالتلى اطلع برة ياكس امك اليوم دة روحت البيت متغاص قوي لاقيتهم كلهم خارجين ومالاقيتش غير خالى بيفطر قمت مقومة من علي الفطار وهو بيقولي فية اية ياواد ياحازم قمت قلتلة يلا فلس عشان عايز انيكك قام زعقلي وقالي علي الصبح كدا قمت لفة وقلتلة ايوا يلا ياخول وقمت نزلتلة بنطلونة وقمت نايك فية بغيص وهو بيقولي براحة يابن الكلب وانا كنت متضايق قوي من ام رمضان وطلعتة علي خالى وقمت خلصت نيك فية وقمت سايبة وقمت طلعت علي اودتى وماقدرتش انام علي السرير قمت نزلت خرجت وقمت قلت اخرج الف بالعربية شوية واشفلك رمضان بيشاور لتاكسى قمت طالع وراة لحد مالقيتة طالع عمارة في عشوائيات وعرفت هوا فين وقمت رجعت البيت وعمات نسخة من السى دى بتاع امة ورجعت تانى المكان وسالت علية وعرفت انة قاعد في شقة خالة وان خالة دة تاجر كبير قوي وانة هو بيحب بنتة وعايز يتجوزها وان خالة مش عاوزة يجوزها لة عشان هوا شغال قهوجي انا قمت علطول قمت طالع الشقة ومخبط الباب لقيت بنت صغيرة فتحتلي قمت سالتها امال رمضان موجود قامت قالتلى اة ولقيت بنت ماشاء اللة قمر
قامت رحبت بيا قمت انا قلتلها انتى اكيد خطيبة رمضان قامت قالتلى ايوة وقامت قالتلى هوحضرتك مين قلتلها انا صاحبة وحبيبة حازم قالتلى طب اتفضل وانا وقمت دخلت لاقيت راجل كبير قاعد قمت سلمت علية وقالتلى انة يبقا والدها قمت سلمت علية واتعرفت علية وعرفت ان اسمة الحاج عادل وبنتة اسمها سهام وانا عرفتة عني وان انا مهندس بترول وعرفتة علي عيلتى وطلع انة كان صاحب ابويا اللة يرحمة وعارف عيلتى كلها وقام سالنى انتا تعرف رمضان منين قلتلة دة صاحبي وحبيبى وكفاءة قام ضحك وقالي انا مش قصدي انا قصدي ان انت ابن ناس ومن عيلة اية اللي عرفك علي واحد زي رمضان وكان بيتكلم عن رمضان بقرف قلتلة رمضان دة حبيبى واحنا اخدنا الكلام ولقيت رمضان قول ماجية شافنى اتخض وحسيت ان قلبة هيقف قمت روحت واخدة بالحضن وقلتلة ازيك يارمضان وقلتلة كنت لسة بقول خالك احنا اتعرفنا ازاي واننا صحاب من زمان وقلتلة اقعد ياراجل قام هو قام ماسك ايدي وقالي طب نمشي احنا احسن عشان خالى مايتضايقش قام خالة قالي دة انتا تشرف ياحازم في اي وقت وسلملي علي اهلك كلهم وقام رمضان شاددنى وطلعنا برة وقام ماسكنى من اللياقة بتاعت القميص وقالي انتا عايز مني اية قمت قايلة نزلي ايدك ياحسنية ولا اروح اقول لخالك وحبيبتك قام بص في الارض وقالي والنبى ماتفضحنيش ياحازم قمت قلتلة تعالي معايا عايز اوريك حاجة وقمت واخدة علي سايبر ووريتة السى دي بتاعي وانا بنيك امة لاقيتة وشة جاب الوان وكان عايز يضربنى قمت قلتلة عيب ياحسنية قام نزل ايدة وبص في الارض قمت اديتة السى دي وقلتلة خد دة ادية لامك وقلها علي حصل النهاردة وقلها تنفز اللي اتفقنا علية والا هفضحك وافركشلك الجوازة وقمت قايلة يلا غور والنهاردة اروح الاقيك في البيت وقمت سيبتة وروحت نمتلى شوية وقمت روحت عند رمضان لاقيت امة بتفتحلي وهيا وشها في الارض قلتلها امال البت حسنية فين قامت وطت راسها وقالتلى جوه في اودتة قمت قلتلها ورينى فين وهيا ماشية قدامى قمت خابطها علي طيظها قامت كملت مشي قدامي من غير حتي ماتلتفت قمت قلتلها شكلك عقلتى يا ام حسنية وقمت ضاربها تاني وقلتلها الليلة ليلتك يا ام حسنية لحد ماوصلنا عند اودت رمضان وقالتلى هوا جوة قمت قفشت فيها من ورا وقلتلها اقلعي لباسك ياوسخة واستنينى في اودتك عشان هاجي انيكك ياام حسنية قامت دخلت اودتها قمت دخلت علي رمضان لاقيتة حاطط وشة في الارض قمت قلتلة تعالي يابت ياحسنية قام جية قمت قلتلة تعالي ورايا وروحنا عند اودت امة وقلتلة ادخل وقمت قالع بنطلونى وقلتلة تعالي مص زبي قام بص لامة قلتلة ماتقلقيش يابت انا هنيك امك كمان وقمت ماسكة من رقيتة ونزلتة يمص وقمت بصيت علي امة لاقيتها واقفة عمال تبص وتقولي انت اية اللي بتعملة دة انت مافيش حد مالي عينك وقامت جية تجري عليا عايزة تتضربنى قام رمضان مسكها وقلها معلش ياامى استحملي انا لقبتها هديت وحطط وشها في الارض قمت قلتلها تعالي ياوسخة مصي زبي انتى كمان وقمن شيلت زبى من بوق رمضان وحطيتة في بوقها وفضلت انيك في بوقها في غيظ وهيا تكح جامد قمت تافف علي وشها وقمت لاطشها قلم وهيا خدت القلم وقامت بصتلي بغيظ قمت لاطيشها تانى واحد قامت بصتلى تانى بغيظ قمت قلتلها شاكلك كدة لسة ماعرفتيش مين راجل البيت وقمت قايل لرمضانروح علي السرير واتفرج عليا وانا بنيك امك وقمت ماسكها من شعرها وقمت تافف في وشها وقلتلها الليلة ليلتك ياام حسنية وقمت مفنسها علي السرير جمب ابنها وقمت حطيت صباعي في طيظها قامت بصتلى وقالتلى هتعمل اية يا حازم قلتلها هنيكك في طيزك يامتناكة قامت قالتلى بعصبية طب خلص بسرعة قمت قلتلها بسرعة ها ها انا مش قلتلك هافشخك يا متناكة قامت اتغاصت وكانت عايزة تتضربنى قمت ماسك ايديها وقمت نازل فيها تلتيش بالاقلام وقمت لاففها وقمت مدخل زبى في طيظها جامد وهي تحاول تبعد وانا احشرة زيادة وارزع زيادة وهيا كانت بتتالم من الوجع وانا شغال رزع وهيا عمالة تقول اةة طلعة بقا نيك في كسي بلاش في الطيظ وانا مش عاتقها لحد ماجبت في طيظها كل دة ورمضان حاطط وشة في الارض وانا قمت بطلع زبي لقيتة في دم قمت قلتلها اتفتحت ياام حسنية قمت قايم وقمت قلتلها تعالي يابت مصيلي وهيا مش قادرة تبصلي في عينى قمت انا مرة واحدة قمت راشق زبي في بوقها وفضلت ارزع في بوقها لحد ماجبت في بوقها وقمت رميتها علي السرير وقمت ناديت علي رمضان وقلتلة تعالي يابت ياحسنية قام جية قمت قايلة اطلعي برة يابت عشان النهاردة دخلتي علي امك وعايز انيكها للصبح وقام هو بص لامة وبصلي قمت جايبة من ايدة وطلعتة برة وقفلت الباب وقمت مسكت تليفوني وقمت اتصلت بجدتي وقلتلها اني انا هبات عند صاحبي تلات تيام وقمت ونزلت نيك في ام رمضان لحد الصبح وقول ما صحيت دخلت الحمام وقمت دخلت عليها صحتها وقلتلها قومي يابت حضريلى الفطار وقومتها وقمت دخلت علي رمضان وقلتلة اصحي عشان عايزك في شغل وقمنا سيبنا امة بتعمل في الفطار واخدتة لمحل خالي لاقيت مرات خالى اتنفضت وخافت لما شافت رمضان وفضلت تزعق وانا احاول اهديها وهيا مش عايزة تسكن قمت لاطشها قلم وقلتلها اسكتى يامتناكة والا هفشخك هنا قامت بصتلى وسكتت قمت واخد رمضان ومرات خالى علي المخزن
وقمت قلتلة اقلعي يابت ياحسنية وفلسي يلا وهو استغرب قمت زعقت فية اسمعي الكلام يابت قام وطي وفلس وانا قمت مسكت حتة خشبة وقمت جيبت مرات خالى وقمت قلتلها حطيها في طيزة وهيا استغربت قمت طلعت الموبايل من جيبى وشغلت الكاميرا وهي فهمت انى انا عايز اصورها وهيا بتنيك رمضان بالخشبة وبدات قامت دخلت الخشبة في طيزة وانا بصورة وبعدين قمت قلت لمرات خالى تعالى ياوسخة مصي زبري عشان انيكك قامت نزلت علي ركبها وطلعت زبى وفضلت تمص فية بشراهة قمت ناديت علي رمضان وقلتلة تعالى يابت ياحسنية مصي انتى كمان قام نزل علي ركبتة وجية وهوا خلاص من ساعة مانكت امة وهو بقى زي الكلب بتاعي ماشى ورايا في كل حتة وخايف افضحة هو وامة ونزل اخد بيوضى في بوقة وزبى في بوق مرات خالى ومرات خالى كانت هيجانة فشخ تمص شوية وتبوس في رمضان وتقطعلة بوقة بوس وهيا شافتة لاول مرة مش قادر يتكلم سخنت علية وحسيت انها في اي لحظة هتقوم تركبة وفعلا مرة واحدة قامت زقتة علي الارض وقامت قلعت جلبيتها وبصت لرمضان وهيا بتلعب في كسها وقالتلة دة انا هنيكك النهاردة وقامت قاعدة علي زبة وفضلت تنيكة وماسكة شعرة ونازلة فية بوس ورمضان مستسلم وهيا عمالة تقولة من النهاردة انتا اللى هتيجي ياخول كل يوم عشان انيكك والا هفضحك وهو مودى وشة الناحية التانية وباين علية الاستسلام وهيا نازلة فية نيك نص ساعة وانا هيجت علي المرة قمت سبتها وهيا فوقية وقمت دخلتة في طيظها في نفس الوقت وفضلت انيك فيها وهيا بتنيك في رمضان المشكلة انا كنت حاسس انها هايجة علي رمضان وناسيانى خالص بعد ماجيبت جواها لقيتها قامت جابت رمضان من شعرة وقعدت علي الكرسي ورفعت رجليها علي الكرسي ودخلت راسة بين رجليها وقالتلة الحس ياخول ومسكتة وخليتة يلحس طيزها وكسها وانا ماستحملتش قمت راشق زبى في طيز رمضان وهو بيلحس وهيا شافت المنظر دة هاجت قوي وفضلت تجيب وتقولي نيكة في طيظة جامد زي ماناكنى في طيظى قبل كدة وترتعش بعدين انا جيبت في طيز رمضان وقلتلة يلا يابت عشان نروح البيت قامت مرات خالى قالتلى سيبهولي شوية عايز انيكة الخول دة وقامت واخداة علي المخزن وهيا عمالة تبوس في رقبتة وتقولة انا هنيكك وباين عليها هتفشخة صح قمت قفلت الباب وقلتلها خلاص خلية عندك وخلي بالك يارمضان انا صورتها وهيا بتنيكك بالخشبة اي حاجة هتتفشخ ياجميل وقمت سيبتة وروحت عندهم البيت لاقيت امة بتنضف في البيت قمت نايكها ونمت في اودتها ونكتها في كل حتة في البيت كل ماتحاول تهرب منى في حتة انيكها لحد ما رمضان جي داخل البيت لاقانى منيم امة في وضعية السجود وبنيك فيها في الصالة قام بص وقام داخل علي اودتة وفضلت تلات تيام بايت عندهم طول مانا صاحى بنيك امة وفي رابع يوم صحيت بدري لاقيت رمضان بيلبس رايح الشغل قمت قلعتة ونيكتة لحد ماامة طلعت لاقيتنى بنيكة قامت بصت باستغراب قمت شايل زبى من طيظة وقمت جيبتها من زراعيها وقمت نيمتها جمبة وفضلت انيك فية وفيها من طيظة لكسها ومن طيزة لطيظها وبعدين قمت لبست وقمت ماسك ام رمضان وقمت قلتلها من النهاردة مافيش حاجة تحصل الابعلمى فاهمة ياشرموطة قامت بصت في الارض قمت سيبت البيت ورجعت علي بيتى ولميت هدومي وروحت القاهرة قلت انيك في بنات خالى شويا
اللي القاء في الجزء التاسع...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ
الجزء التاسع

طبعا بعد ماظبطت ام محمد ورمضان قلت اروح القاهرة اطمن علي بنات خالى طبعا انتو فاهمين قصدي اية روحت ركبت اتوبيس القاهرة وسافرت وروحت اخش البيت ملاقيش حد قلت استنى لحد مايجو لاقيت خالتى هند جيت وقالتلى انهم الاتنين سافروا رحلة مع بعد ومع صحابهم ومش هيرجعوا غيلا الاسبوع الجاي قلت اوبا خد في طيزك ياحازم وما كانش ينفع ارجع علي طول هيقلولي انتا سافرت لية اصلا ياحازم قلت اقعد يومين كدا وبعدين اسافر قلت اجرب انيك خالتى هند بس دي عاملة زي العسكري ولو كسرت كباية تفضل تقولي في محاضرات شهرين لو نيكتها هتعمل فيا اية فقلت استحمل ياواد ياحازم وطبعا كل يوم باتعب اكتر ومافيش فايدة لحد ما وانا نازل في الاسانسير الاقيلك حبيبة مرات البواب مرة صعيدية عندها حوالى 35 سنة واية مزة فشخ وبتحب الفلوس زي عينيها فبقيت كل مرة اديها فلوس واقولهل تجيبلى حاجات وهيا تقوم تجيبلى حاجات رخيصة وتضرب الباقى في جيبها وهيا فاكرة نفسها ناصحة قوي وهيا مش عارفة انى انا عارف وسايبها عشان انيكها وقمت بعد يومين حسيت انها استريحتلى وانها حبت الفلوس قوي وحتى هيا ماكانتش بتعرف جوزها انى بديها فلوس عشان تاخدهم لوحديها قمت قابلتها وقلتلها انى عايز حد ينظفلي الشقة بس لازم اكون موجود وانها لازم تكون لوحدها عشان اطمن علي الحاجة اللى في الشقة وقلتلها وهديها 50جنية قامت علطول قالتلى انا انظفلك ياسيدي وتحت امرك قلتلها تمام بكرة الصبح بدري انا هكلمك خليكى جاهزة وقول ماخالتى نزلت الشغل ناديت عليها طلعتلى وقعدت تنظف وانا كل شوية الزق فيها وهيا تبعد عنى وانا كل شوية اتجرا اكتر والزق فيها من ورا لفترة اكبر لحد ما قمت قلتلها اية رايك ياحبيبة في حاجة ب300 جنية تتعمل في ساعتين زمن بس قامت بصتلى وقالتلى حاجة اية دية قمت خابطها علي طيزها وقلتلها فهمتى يابت قامت بصتلى وقالتلى بس ياسى حازم قمت خابطها علي طيزها تانى وقلتلها هة اية رايك قامت قالتلى طيب يعنى انا كدة هاخد 350 جنية بالتنظيف قلتلها طبعا قامت لفت وقامت رافعة الجلابية ونزلت اللباس وقامت فلست علي الطرابيزة وبصتلى بصة كانها بتقولى يلا نيك فيا طبعا انا قمت مطلع زبى وانا بصراحة كنت تعبان قوي قمت راشقة فيها وفضلت اطلعة وادخلة وانيك فيها وهيا مغمضة عينيها ورايحة في دنيا تانية لحد ماجيبت بسرعة علي كسها من برة وقامت علطول عايزة ترفع الجلابية وبتقولي خلاص خلصت وفاكرة ان كدة خلاص (عبيطة ) دة انا مانكتش من تلات تيام وقمت منيمها علي ظهره وقمت نازل لحس في كسها وفي طيظها وادخل لسانى جوة كسها وجوة طيزها وهيا خلاص رجليها سابت وجابت في بوقي اربع مرات قمت رفعت رجليها علي كتفى ونزلت رزع في كوسها وانا من كتر ما نا هيجان افضل ارزع فيها لحد ماحس انى هجيب اقوم مطلعة من كسها وجايب علي بطنها واكمل نيك تانى لحدماجيبت اربع مرات وهيا تصرخ وتقولي حرام عليك كفاية كدة حرام عليك كسي قطعتة نيك وانا ارزع لحد ماهيا جابت للمرة السابعة قمت سايبها وقلتلها قومى البسى عشان خالتى جاية قامت لبست هدومها بصعوبة وقامت قول مالبست قمت لاففها وبايسها بوسة ناعمة في الاول وبعدين طلعت لسانها وفضلت امصة وادخل لسانى جوة بوقها لحد ما دابت خالص قمت قلتلها استنى قمت اديتها الفلوس 400جنية وقلتلها الخمسين دية ليكى عشان ماظبتكيش كويس قامت قالتلى انتا كل دة وماظبتنيش قلتلها دة انتى ماشفتيش حاجة قامت قالتلى دة انا عمري ماحد ناكنى كدة دة جوزى بس يدخلة خمس دقائق وبعدين يرتعش ويودى وشة الناحية التانية وينام علي طول قمت قلتلها وياريت تنسى اللى حصل بنا عشان مش هايحصل تانى قامت قالتلى لية هو انا زعلتك في حاجة قمت قلتلها لا بالعكس دة انا اتبسطت قوي بس انا مش معايا فلوس تانى وخالتى علي طول في البيت قامت قالتلى خد الفلوس اهية ياسي حازم بس ماتزعلش قلتلها ابدا الاتفاق اتفاق وقمت قلتلها نتكلم بعدين بعد ماخالتى تمشى الشغل بكرة وانا عملت كدة مخصوص عشان انا عارف لو ماعملتش كدة هتفلسنى وكنت عايزها هيا اللى تيجى تطلب تانى يوم نزلت مع خالتى الشغل وخرجت الصبح كنت عايزها تولع علي الاخر وفعلا اول ماوصلت لاقيتها ركبت الاسانسير وداست الزرار بتاع السطح بتاع العمارة ولقيتها لازقة طيظها في زبى وبتبصلي وباين عليها تعبانة قوي قمت رافعلها الجلابية وقمت راشق صوابعى في كسها وقلتلها اية المية اللي في كسك دية يابت دة انتى طلعتى شرموطة يابت وهيا ساكتة ومستسلمة وقمنا وصلنا السطح قمت شايلها وقمت دخلتها في العشة اللى علي السطح ونزلتها علي ركبها وقمت مطلع زبى وكنت عايز ادخلة في بوقها وهيا من النوع اللي تسيب نفسها اعمل اللى انا عايزة بس ماتعرفش حاجة من المص والحس والحاجات دية قمت مدخل صوابعى في بوقها وفضلت ادخلهم واطلعهم وقمت فاشخ بوقها بايديا وقمت دخلت زبى في بوقها وفضلت انيك في بوقها لحد ماجيبت في بوقها وعلي وشها قمت منيمها في وضع السجود وقمت نزلت لحس في كسها وانا كنت ناوي انيكها في طيظها وكل شوية ابعبص في طيظها واوسعها لحد مااخدت صباعين وهيا كا مابعبصها في طيظها تجيب لحد ماجابت 5مرات قمت مرة واحدة قمت راشق زبي في طيظها وهيا اتالمت بس استحملت وانا نزلت رزع واطلعة من طيظها احطة في كسها واطلعة من كسها ارشقة في طيظهاوفضلت نص ساعة انيك فيها جيبت فيهم تلات مرات لحد ماخرم طيظها بقا واسع ولبنى طالع منة وقمت سايبها في وضع السجود وقمت لابس وقلتاها دية اخر مرة ياحبيبة مش هانيكك تانى انا خايف حد يشوفنا قامت قالتلى ماتقلقش انا عندنا شقة لسة فادية باجرها لصاحبها نبقا نروح هناك قلتلها ماشى وقمت سيبتها ونزلت علي الشقة لاقيت خالتى سالتنى انتا كنت فين قلتلها انا كنت خارج شوية وجيت وفضلت مقابلاتى مع حبيبة لحد ماخالتى في مرة شافتنى داخل الشقة المفروشة انا وحبيبة وعرفت ان فية حاجة قامت تانى يوم كلمت صاحب الشقة وهو كان زميلها في الشغل وقالتلة انها محتاجة المفتاح عشان عايزة تحت حاجات عندة في الشقة فوافق واداها نسخة من المفتاح وقمت انا دخلت كالعادة مع حبيبة وانا راكب فوقيها لاقيت خالتى اتسحبت ورايا وقامت مزعقة فيا وقالتلى دية اخرتها ياحازم قامت حبيبة قامت لمت هدومها وجريت وانا لبست هدومى وزقيت خالتى وروحت جاري علي البيت عشان لو لو وقفت هتزعق وهننفضح دخلت علي الشقة وبعديها بدقيقة لاقيتها فتحت الباب وبتقولي بقا انتا ياحازم تعمل كدة وكمان بتزقنى دة انا هقول لامك وهخليها تربيك وفضلت تدينى محاضرة ساعتين وفضلت كل يوم تدينى محاضرات وتهددنى تقول لامى لحد ما زهقت وكمان بقالي يومين مانكتش حبيبة قامت وهيا بتيندى المحاضرة اليومية قمت قلتلها اعملى اللى انتى عايزاة انا دلوقتى كبير وحر في حياتى وانيك اي حد زى ما انا عايز قامت اتصدمت من الرد وقالتلى انتا قليل الادب ولازم تتربى من جديد قامت جابت الخرطوم وقامت نازلة ضرب فيا ساعتها قلت انا هنيكها واللى يحصل يحصل قمت ماسك الخرطوم من ايديها وقمت لاطيشها قلم قامت قالتلى طب واللة لاوريك ولسة هتتكلم وهي كانت لابسة بنطلون الخفيف بتاع الترنج دة قمت قافش في البنطلون وفضلت اشد جامد وهيا تتضربنى بالاقلام وتقولى ياوسخ وفضلت اشد لحد مااتقطع في ايدي وهيا اديتنى ظهرها عايزة تجري قمت منيمها علي بطنها وثبت راسها في الارض وقمت راشق زبى في طيظها لاقيتها واسعة وباين عليها اتناكت كتير قمت حطيت صباعى في كسها لاقيتة واسع بردة قمت قلتلها مانتى طلعتى مفتوحة اهو من كل حتة بس عاملة علينا احنا بس الشويتين دول ونزلت نيك فيها من ورا ومن قدام وانا منيمها علي الارض لحد ماجيبت في طيظها وقمت سيبتها وجريت علي اودتى وقفلت عليا الباب وهيا فضلت تخبط وعايزة تكسر الباب وتقولي مش هسيبك يا حازم وانا سيبتها تخبط لحد ماقالتلى من ورا الباب بكرة اجى من الشغل ماليقكش في البيت ياحازم والا انت حر وقامت مشيت علي اودتها ونامت وانا كمان نمت وصحيت قبل الفجر عشان اشرب مياة فاتسحبت ودخلت اودة خالتى لاقيتها نايمة بنفس البنطلون المقطوع ونايمة قتيلة من كتر التعب وانا قلت لازم انيكها كزا مرة لحد ماتسكت وتتقبل الوضع وهيا كانت نايمة علي ظهرها قمت قلعت بنطلونى وقمت دخلت بين رجليها وقمت مدخل زبى في كسها مرة واحدة وهيا نايمة في سابع نومة بس كان باين عليها انها بتمثل النوم وكمان هيا بردة ماتقدرش تتكلم لانى عرفت انها مفتوحة وانا بنيك فيها بعنف ورافع رجليها علي كتفى ونازل فيها نيك في كسها وقمت وانا بنيكها في كسها قمت دخلت صباعى في طيظها وبعدين فضلت ادخلة واخرجة في طيظها قمت قالبها علي بطنها وفشخت رجليها وقمت مدخلة واحدة واحدة في طيظها وفضلت انيك فيها وانا راكب عليها من ورا وانيك في كسها وفي طيظها وهيا عاملة نفسها نايمة مكسوفة انها تبينلى انها مستمتعة وانا لحد قبل ما تروح الشغل نازل نيك فيها لحد الساعة 6صباحا قمت سيبتها ودخلت استحميت ونمت وهيا راحت الشغل وقمت روحت في النوم لحد الساعة 4 العصر لحد ماخالتى جت من الشغل واقول ما جت لاقيتها دخلت علي الاودة بتاعتها وقلعت هدومها ونامت علي بطنها فعرفت انها عايزة تتناك بس مكسوفة تقولي قمت دخلت الاودة عليها وقمت قالع البنطلون وكنت عايز ابينلها انى هنيكها زي ماعايز وفي اي وقت قمت قالبها علي بطنها وقمت مدخا ايدي في بوقها واطلعها وشغال اقولها دة انا هفشخك ياخالتى في كل حتة في البيت وقمت فاتح بوقها بصوابعى وقمت تافف فية وقمت طلعت زبى ورشقتة في بوقها وفضلت انيك في بوقها جامد وادخل زبى جامد وهيا بتكح جامد وريلت جامد وانا ماستريحتش غير لما جيبتهم في بوقها وقمت رافع رجليها ونزلت الحس في كسها وانتو طبعا عارفين شعاري نزلت لحس في كسها وطيظها وكنت هيجان قوي خصوصا انها مصممة تعمل نفسها نايمة وانا فاشخها وعمال اتمادي وقمت رافع رجليها لحد راسها ورا فشختها علي الاخر ونزلت نيك في كسها وطيظها وعمال اقولها شايفة بعمل فيكى اية يامتناكة دة انا هافشخك في كل حتة وماسيتهاش غير لما جيبت جوة طيظها وبوقها مرتين وتانى يوم لاقيتها واقفة في المطبخ بتعمل الاكل قلت لازم اكسر الحاجز بتاع النوم دة عشان انيكها زي مانا عايز ولازم انيكها وهيا صاحية قمت منيمها علي الطرابيظة بتاعة المطبخ ونزلت نيك فيها ودية كانت اول مرة تكون مفتحة عينيها وانا بنيكها في اليومين دول نيكتها في كل حتة وبقى الموضوع عادي لدرجة ان في مرة قومتها من الحمام ونكتها في طيظها وهيا كانت بتحب قوي لما افشخها جامد وبالرغم كل اللى عملتة فيها ومهما قولتلها عمرها ماكانت بترد وقول ما اكون عايز انيكها لو بتعمل اي حاجة اقلبها وانيكها وبعدين اسيبها تقوم لابسة بنطلونها تانى ومكملة اللى بتعملة وبقت زي العجينة في ايدى وطبعا كنت لازم ارجع تانى يوم البلد لانى خالى ومرات خالى ومامون سافروا الصعيد يزورو واحد قريبنا عيان وانا لازم اكون في البيت عشان ماعهومش راجل ومافيش غير جدتى وامي وخالتى سماح وانا قلت مافيش غيركم انتو اللى فاضلين والدور عليكم...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
الجزء العاشر والاخير



طبعا انا رجعت البيت بعد ما نيكت خالتى في القاهرة وقولت في نفسى انى طالما قدرت انيك هند بشخصيتها دية يبقى انا اقدر انيك اي حد فالاول قررت انى انيك خالتى سماح وانا كنت عارف ان عشان انيكها الموضوع كان سهل لانها هيا اصلا جوزها مات بقالة سنتين وهيا اكيد محرومة من الجنس وكمان انا وهيا كنا صحاب قوي يعنى دخلتها سهلة بس المشكلة في امي لان امي دية البعبع بتاعى ولحد دلوقتى لو عملت اي حاجة لحد امي هيا اللى علطول بتبهدلنى فبصراحة قلت ابعد عن الشر وغنيلة وماتبقاش طماع ياحازم قمت جيت من السفر واقول مادخلت البيت لاقيت جدتى ثريا بتفتحلى الباب وسلمت عليا جامد وفرحانة وحسيت انى وحشتها وانها عايزة تتناك بجد واول مرة احس انها عايزة تتناك كدة طبعا امى وخالتى سماح لسة جوا وانا وهيا علي الباب قمت لازق فيها من قدام وحطيت ايدي علي طيظها وقمت قايلها وحشتينى ياثريا قامت قالتلى وانتا اكتر قمت قرصت علي طيظها جامد وقلتلها النهاردة جهزي نفسك بالليل عشان هنيكك طول الليل دا انا بقالى اسبوعين عايز انيكك وهيا كانت سايبانى لدرجة انى فكرت الفها وانيكها في مكانها قمنا سمعنا صوت جاي فقمت سيتها ودخلت لاقيتها امي سلمت عليها وبعدين دخلت سلمت علي خالتى لاقيتها قاعدة علي الكمبيوتر كالعادة مابتقومش من علية ولاقيتها طخنت قوي وامى طول ماهى ماشية تقولها قومي يابت وانتى فرشختى كدة يخرب بيتك وهيا وامى مقربين جدا وامى بتحبها حب جامد قوي اكتر منى انا ودايما كانت صعبانة عليها انها اترملت زيها وهيا صغيرة فدايما كانت بتحاول تريحها دية في مرة كانت خالتى عمالة تعيط ولاقيت امى دخلت معاها الاودة وفضلو يتكلمو قمت طلعت علي الشباك وقعدت اسمع لاقيت امى سالتها في اية ياسماح قامت قالتلها انها اتعرفت علي شاب من الفيس بوك وان الشاب دة اول ما شافها عاملها وحش لان للاسف هيا شكلها وحش شوية وكمان تخنت قوي وانة قلها انهم يكونو اصحاب احسن وفضلت تعيط وامى قالتلها بس انتى غلطانة بردة ياسماح كنت قلتيلى وانا جيبتلك واحد زي ما بنعمل علي طول وانا قلت اوباااااااااااااااا دة انت طلعت غلبان ياحازم دية امك طلعت رئيسة العصابة وقامت طبطبت عليها وطلعوا للاكل واكلنا وكنت كل ماالاقى فرصة الزق في جدتى وابعبصها او اقفشلها لحد ما جدتى قالت ان هيا تعبانة النهاردة وان السكر عالى عليها قمت انا اقترحت انى انام معاها في الاودة واخلي بالي منها طبعا هما وافقوا لانهم عمر ماحد هيشك انى عايز انيكها وانى هفضل طول الليل هعالجها بزبى وان المرض اللى عندها في كسها وطبعا كلة نام وانا قول ما الانوار اطفت روحت هجمت علي جدتى ونزلت نيك فيها وهي بقت عاملة زي اللبوة وفضلت انيك فيها لحد الصبح استمر الوضع كدة بس انا ما كانش كفاية معايا لانى عايز طول ماانا صاحي انيك فجية يوم امى راحت الشغل الصبح وخالتى كالعادة قاعدة علي الكمبيوتر وغرفتها بعيد فدخلت علي جدتى في المطبخ وفشختها لانى بحب انيك جدا في المطبخ ونيمتها علي الطرابيظة ونزلت نيك فيها وشغال اطلع بتاعى من طيظها ادخلة في كسها وبعدين وسط ما انا بنيكها سمعت صوت ورايا فعرفت انها خالتى سماح لان مافيش غيرها في البيت فقمت نزلت جدتى في وضع السجود وقمت لافيت بحيث ان وشي للباب لاقيت خالتى سماح واقفة فاتحة بوقها ومزهولة قمت باصصلها في عينيها وفضلت انيك في جدتى من كسها ومن طيظها وانا ببص لخالتى وهيا لسة فاتحة بوقها قمت مسكت زبى وقلتلها دة انا هفشخك كل يوم يابت ياسريا كل دة وانا بابص علي خالتى علشان تعرف ان الدور عليها وانى هنيكها قامت سمعت الكلام دة وفضلت تلعب في كسها قمت شاورتلها وقلتلها تروح علي اودتها ولسة عايز اكمل نيك في جدتى لاقيت الجرس رن وامي جت واكلنا واحنا بناكل كنت بتعمد احط ايدي علي فخاد خالتى وكنت اقعد اهزر معاها واقولها اية الفخدة دية وهما يضحكوا لحد بعد الاكل فكل واحد من جدتى وامي بياخدولهم كدة نومة ساعة العصر قمت دخلت وقعدت جمب خالتى علي الكمبيوتر وفضلنا نتكلم وانا كل شوية احط ايدي علي فخدها واكلمها لحد ماسيبتها علي فخدها وانا بكلمها لاقيتها بتقولي انتا طلعت شقى ياواد ياحازم انتا اية اللى انتا كنت بتعملوا في جدتك النهاردة دة ياحازم قمت قلتلها قصدك لما كنت بنيكها وانا لسة حاطط ايدي علي فخدها قامت قالتلى طيب دة انتا طلعت مصيبة بقالك اد اية بتنيك في جدتك ياولا ياحازم وبعدين يعنى سيب شوية من النيك لينا دة احنا لسة صغيرين فقمت حاطط ايدى علي كسها وقمت قايلها ما نا جاي انيكك اهو وهفشخك قامت قالتلى ما انا عارفة ياخول حسيت انها مش قادرة تبلع ريقها وخلاص قمت شاددها علي السرير وقمت رافع رجليها وفاشخهم وشديت اللباس بتاعها وقمت نازل لحس في كسها وهيا مش مصدقة لانها وحشة ماحدش عمرة لحسلها وانا نزلت اكل في كسها وهيا خلاص في عالم تانى وانا تخليت عن حرصى وقلت لازم انيكها دلوقتى وفعلا قمت فاشخ رجليها وقمت حاطط رجليها علي كتفى ونزلت نيك في كسها نصف ساعة وهيا صراحة كسها جامد قوي ومن النوع اللى ماصدقت حد ينيكها ومش عايزانى اقوم من عليها ونسيت نفسي مع خالتى لحد ما لقيت حد بيخبطنى علي ظهري وبيقولى انتا بتعمل اية ياواد ياحازم انا طبعا عرفت الصوت دة دة صوت امي اتلفت لاقيتها بتقولى قوم يلا اطلع فوق عشان جدتك هتصحي قوم يلا وحياة امي لاوريك قمت لبست هدومى وجريت علي فوق وفضلت طول اليوم خايف وفضلت اقول نهايتك جت يابطل وسمعتلك صوت بالليل قلت بس اهي جية تطين عيشتى لاقيتها امى جت هبدت الباب وقالتلى تعالي هنا ياد ياحازم قالتها بعصبية قمت جيتها لاقيتها بتقولى اية اللي انا شوفتك بتعملة في خالتك دة قمت انا قلتلها مش هاعمل كدة تانى ومش هقربلها تانى قمت معيط وقلتلها انا بس شوفتها كدة محرومة وما حدش معبرها وانتى عارفة ان شكلها مش جزاب قوي فقلت اريحها ومن هنا ورايح مش هازعلك تانى وانا كنت صادق في كلامى لانى بحب امي محبة خاصة وباحترمها كل دة وانا بعيط لاقيتها اخدتنى في حضنها وقالتلى ياابنى انا مش بقولك تسيبها دة انا ما صدقت لاقيتك وانك مننا وعلينا ومش هتفضحنا بس انا زعقتلك عشان تخلي بالك لوجدتك دخلت عليك كانت طينت عيشتك قمت قلتلها طب اعمل اية ياامي قامت قالتلى رد عمري ماتوقعتة قالتلى انى لو عايز انام مع خالتى لازم تكون موجودة عشان تراقب الجو قلت اوباااااااااااااا اة راقت واحلوت علي راي الكاتب الكبير(حكيم) قلتلها طيب اللي تشوفية ياامى وطبعا قالتلى وانزل نام عند جدتك عشان ماتشكش في حاجة قلتلها عيونى وطبعا نزلت و قفلت عليا الاودة انا وجدتى ونيكتها للصبح وتانى يوم صحيت لاقيت جدتى عندجارتها قلت فرصة انيك خالتى دورت مالقيتهاش قمت اتصلت عليها علي الموبايل لاقيت امى ردت علي موبايلها وبتقولي انهم الاتنين عندها في المكتب وانها محتاجانى في المكتب قمت روحت ودخلت المكتب مالاقيتش خالتى وهيا لاحظت انى بدور عليها قامت ضحكت وقالتلى انها هيا في الاودة اللي جوة ولاقيت باب فتحتة لاقيت في اودة صغيرة فيها سرير وتلاجة صغيرة وعرفت ان امى ساعات بتستعملها عشان تريح شوية ولاقيت خالتى مستنيانى علي السرير ولابسة قميص نوم مبين بزازها والقميص قصير وكسها باين قمت علطول نازل علي ركبى ونزلت لحس في كسها لحد ما جابت في وشى وجوة بقى وبعدين قمت شايلها وقمت راميها علي السرير وقمت قالع البنطلون وقمت مطلع زبى وفضلت العب بية قدامها من بعيد وقلتلها تعالى ياشرموطة مصي زبى قامت جت نزلت علي ركبها ونزلت مص فية عمر ماحد مصهولي كدة قبل كدة وانا فضلت انيك في بوقها جامد لحد ما جيبت جوا بقها وبلعتة بعدين قمت لاطشها قلم وقمت رافعها علي السرير وفشخت رجليها وقمت راشق زبى في كسها ونزلت نيك فية وهيا كانت بتحب الجنس بس كانت صحتها على قدها مااستحملتش منى نصف ساعة ونامت منى وسابتنى انيكها بس انا عمري ماحبيت كدة عمري ماحبيت انى استمتع لوحدي بس في نفس الوقت انا كنت لازم اضوق طيظها والفرصة كانت مناسبة وانا بنيكها في كسها ابتديت احط صباعى في طيظها وادخلة واطلعة وبعدين قمت دخلت صباعين وفضلت ادخلهم واطلعهم لاقيتها لافيتلى وقالتلى انتا عايزتعمل اية ياحازم قلتلها هانيكك في طيظك قالتلى بس انا ما تنكتش من ورا قبل كدة قلتلها ما انا هفتحك ماتقلقيش وقمت شيلت صوابعى وقمت دخلت زبى مرة واحدة اتالمت شوية بس استحملت وفضلت انيك فيها في طيظها لحد ما وسعت وجيبت جوة طيظها تلات مرات لحد ما لقيت الباب بتاع الاودة بيتفتح ولاقيت امى بتقولي يلا عشان احنا ماشيين وطبعا خالتى بقالها ساعة نايمة وانا بنيك فيها وهيا نايمة وطبعا انا لسة ماخدتش كفايتى وهيا دخلت عليا وانا ماردتش عليها وكنت مدخل زبى في خالتى ومنيمها علي بطنها علي السرير ونايم عليها من ورا وزبى راشق في طيظها لاقيت امى قربت منى وقالتلى اعتق خالتك ياولا دية خلاص اغمي عليها قمت قلتلها دة انا لسة عايز ساعتين كمان قامت قالتلى احية يلا انتا مابتشبعش وقامت سحبتنى من على خالتى وقالتلى خلاص ياحازم واقول ما شالتنى وهيا ماسكة ايدي بتشدنى واول مازبى خرج من طيظ خالتى قمت جيبت لبنى علي طول وجيبت علي عباية امى وغرقتها قامت قالتلى مش تخلي بالك ياحازم قمت انا قمت جريت وجيبت حتة وفضلت امسح في العباية وكان في شوية لبن علي صدرها وانا فضلت امسحهم وهيا سكتت وسابتنى وانا امسح جامد وحسيت ان جسمها ساب وفضلت تقولي مش تخلي بالك ياحازم كدة بردة تغرقنى وصوتها وطى وانا قمت مرة واحدة فضلت ادعك في العباية بتاعتها جمب كوسها كانى بمسح لبنى قامت اتنفضت وقالتلى اية ياحازم انتا هتنيكنى انا كمان ولا اية مش كفاية خالتك وانا سمعت الكلام دة وقلت دية فرصتك ياحازم قمت رافع العباية وهيا شهقت وقالتلى اية دة ياحازم عيب كدة كفاية عليك خالتك ياواد عيب كدة وانا قمت منزل الباس وقمت نازل اكل في كسها وهيا بتحاول تبعدنى بس مافيش فايدة نزلت اكل فية وهيا كل شوية تقولي بلاش ياحازم عيب كدة خالتك هتشوفنا قمت ماسكها مين ايديها وجرتها برة الاودة في المكتب بتاعها وقمت قفلت الباب والباب بتاع المكتب ورحتلها لاقيتها قامت جريت علي الحيطة وقالتلى بلاش ياحازم دة انا امك وانا بقرب عليها وحاولت تهرب منى قمت لازقتها في الحيطة وقمت مدخل صوابعي في كسها وهيا بتقولى بلاش ياحازم انا هريحك ببقى وانا قلتلها هنيكك وهيا تقولى هتنيك امك ياحازم وانا اقولها هنيكك لحد ماقمت زقتها علي المكتب بتاعها ورفعت العباية ونزلت لباسها وقمت فلستها وفضلت احرك زبى علي كسها من ورا من غير مادخلة وهيا بتقولى بلاش ياحازم عيب دة انا امك وانا قمت راشقة في كسها من ورا وقمت خرجتة وفضلت ادخلة واخرجة لاقيتها قامت نزلت مرة واحدة في الارض وطلعت نافورة من كسها ودية كانت اول مرة اشوف ست بتجيب كدة قامت قالتلى عاجبك كدة شفت عملت فيا كفاية كدة بقة فقمت ماومها علي المكتب وانا حسيت انها اتكسفت منى لما جابت بالطريقة دية لان في رجالة بتقرف بس انا لاقيتها مثيرة جدا ففشخت رجليها ونزلت لحس وفضلت اشرب في لبنها والحسة واكل في كسها لحد ماقالتلى هجيب ابعد بوقك ياحازم بس انا فتحت بوقي علي الاخر وبلعت لبنها كلة وبعدين كملت لحس تانى قمت قالبها تانى علي المكتب ولسة هنيك فيها دوست علي زرار في المكتب من غير قصدي اتفتحت شاشة الكميوتر وجايبة صورة خالتى في الاودة اللى كنت نايم فيها معاها فقلتلها دة انتى كنت بتتفرجى علينا بقة قامت سكتت قمت قلتلها ماتقلقيش من النهاردة مش هخليكى تتفرجى من النهاردة هنيكك كل يوم بس لقينا في الكاميرا صورة خالتلى بتصحي فسيبتها ولبسنا هدومنا وعملنا نفسنا قاعدين وخالتى ماشية فاتحة رجليها قامت امى قالتلها مالكيابت ماشيا كدة لية قامت قالتلها ماابنك دة مابيرحمش ربنا يهدة قمت قلتلها هو انا لسة عملت حاجة قامت قالتلى هو انتا لسة هتعمل تانى يخربيتك وروحنا البيت وانا مادخلتش معاهم قلتلهم هاروح الصيدلية وروحت جيبت حبوب منومة قلت احطها لخالتى وجدتى عشان كنت عايز اكمل نيك في امى وفعلا واحنا بنتعشى كنت بتعمد احسس علي امى في اي فرصة عشان تسخن وبعدين وهيا بتعمل الشاي قمت حطيت حبيتين المنوم قدامها وقلتلها دول حبيتين منوم لجدتى وخالتى عشان ناخد راحتنا قامت قالتلى حازم ياحبيبى انا امك واللي حصل دة حصل مرة واحدة ومش هيتكرر تانى قمت لازق فيها وقلتلها يعنى انتى مش عايزانى انيكك تانى وقمت حطيت ايدي علي طيظها قامت قالتلى عيب ياحازم ما ينفعش قمت قلتلها ماهو اصل لاهتسيبوهم يشربو الشاي وناخد راحتنا لاهستنا لغاية ما ينامو وهانيكك بردة وقمت لاففها مرة واحدة وقمت منيمها علي الطرابيظة ولزقت زبي فيها من ورا وقلتلها والا اقولك انا هنيكك دلوقتى احسن وفكيت السوستة لاقيتها قالتلى طيب طيب هديهم الشاي وقامت لمت نفسها وراحت اديتهم الشاي وبعد ربع ساعة نامو واول ما اتاكدت قمت قلعت هدومى وقمت دخلت عليها الاودة وفضلت العب في زبى كانى بقولها انا هافشخك دلوقتى وقربت منها وهيا بتقولي عيب ياحازم انتا نيكتنى مرة كفاية بقا قلتلها ولسة هنيكك كل يوم وهيا قالتلى انتا لو نيكتنى مش هتسيبنى في حالى قمت قلتلها ولسة بعد ماهنيكك النهاردة هجيلك المكتب وانيكك كمان قامت قالتلى يالهوي عليك ياحازم دة انتا كدة هتخلي امك شرموطة قمت قلتلها الشرموطة بتاعتى انا بس وقمت لاففها وقمت منزلها علي ركبها وقلتلها مصي زب ابنك ياشرموطة قامت نزلت فية مص وهيا محرومة من الجنس قمت مقومها وقمت دخلتها عند جدتى في الاودة وهيا بتقولى بتعمل اية ياولا قمت قلتلها هنيكك ادام امك ياشرموطة وهيا قالتلى دة انتا طلعت فاجر ياحازم عيب كدة كفاية وانا مش معبرها ومنيمها في وضعية السجود علي سرير جدتى وهيا طبعا تحت تاثير المنوم لحد ماخلاص هاجيب قمت مطلع زبى من كسها وقمت ناطر لبنى في وش جدتى وهيا نايمة وقمت فتحت بوقها وهيا نايمة وبلعتلها لبنى نقطة نقطة وامى سخنت من المنظر وعرفت انى عرص كبير قامت سخنت عليا وقامت ماسكة وشى وقامت نزلتنى غلي ركبى وقامت نزلت نيك في بوقي لحد ماجابت كتير قوي وغرقتنى وفي حبة وقعوا علي رجليها قامت قالتلى تعالي ياولا الحس الشوية اللي علي رجلي دول ونزلت بالحسهم قمت قايم لاففها ودخلت زبى في كسها من ورا ومشيت بيها لحد مادخلت اودة خالتى وقمت نيمتها جمبها وابتديت العب في طيظها قامت قالتلى انتا هتنيك امك في طيظها كمان دة انتا عرص ياخول وانا لاقيت طيظها سالكة قلت في بالى دة انتا شكلك شرموطة كبيرة قمت منيمها علي خالتى وخالتى طبعا من الوزن التقيل تستحمل وقمت خرقتة في طيظها ونزلت نيك فيها لحد ماحسيت انها هتجيب قمت شايلها وخليتها تجيب لبنها كلة علي وش خالتى وبعدين فضلت الحس اللبن بتاعها من علي وش خالتى وهيا سخنت قوي من المنظر دة ووقعت في الارض وفضلت تجيب لبنها وتفرفض في الارض وبتقول يخربيتك ياحازم وهمدت في الارض قمت انا قومت وضربت عشرة علي وشها وهيا نايمة علي الارض بعدين شلتها ونيمتها علي السرير ونظفتها ونظفت جدتى ونظفت خالتى ودخلت نمت وقديت اسبوع هارون الرشيد بنيك في جدتى بالليل وخالتى الصبح وامى بعد الظهر في المكتب ولكن تاتى الرياح بما لاتشتهي السفن جالى عقد عمل في الخليج وكانت حالتنا صعبة وكنت لازم امشى وفعلا مشيت وسافرت ومستنى الفرصة عشان ارجع واكمل المشوار مع عائلتى ...

النــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــهاية


قام بآخر تعديل عصر يوم يوم 06-28-2017 في 08:13 PM.
قديم 04-22-2013, 08:33 PM
قديم 04-22-2013, 08:33 PM
 
الصورة الرمزية لـ mrla1000
نسـوانجي خـبير
الجنس : ذكر
الإقامه : العراق - بغداد
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 2,278

نسـوانجي خـبير
 
الصورة الرمزية لـ mrla1000

الإقامة : العراق - بغداد
المشاركات : 2,278
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
mrla1000 غير متصل

افتراضي رد: انا وعائلتى وجنون الشهوة الجزء الاول

روعه رهيبه روعه نتظر الجزء الثاني
قديم 04-22-2013, 09:26 PM
قديم 04-22-2013, 09:26 PM
 
الصورة الرمزية لـ Hima HUnter
نسـوانجي خـبير
الجنس : ذكر
الإقامه : Cairo,Egypt
مشاركات : 847

نسـوانجي خـبير
 
الصورة الرمزية لـ Hima HUnter

الإقامة : Cairo,Egypt
المشاركات : 847
الجنس : ذكر
Hima HUnter غير متصل

افتراضي رد: انا وعائلتى وجنون الشهوة الجزء الاول

حلوه كتييييير
__________________
اعشق الجنون و المتعه بلا قيود

قديم 12-14-2013, 12:37 AM
قديم 12-14-2013, 12:37 AM
 
الصورة الرمزية لـ Zaber.Neek
نسوانجي جديد
الجنس : ذكر
الإقامه : الدقـى - الجيزة
مشاركات : 43

نسوانجي جديد
 
الصورة الرمزية لـ Zaber.Neek

الإقامة : الدقـى - الجيزة
المشاركات : 43
الجنس : ذكر
Zaber.Neek غير متصل

افتراضي رد: انا وعائلتى وجنون الشهوة الجزء الاول

انت ايه ياعم شغال عن واحد بتاع لبن
قديم 12-14-2013, 01:25 PM
قديم 12-14-2013, 01:25 PM
 
الصورة الرمزية لـ mrla1000
نسـوانجي خـبير
الجنس : ذكر
الإقامه : العراق - بغداد
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 2,278

نسـوانجي خـبير
 
الصورة الرمزية لـ mrla1000

الإقامة : العراق - بغداد
المشاركات : 2,278
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
mrla1000 غير متصل

افتراضي رد: انا وعائلتى وجنون الشهوة الجزء الاول

حلوه نتظر الجزء الثاني
 
مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب المنتدي المشاركات المشاركة الأخيرة
انا وعائلتى وجنون الشهوة الجزء السابع عاشق الحسسس قصص سكس المحارم 7 01-27-2017 05:25 AM
نا وعائلتى وجنون الشهوة الجزء التاسع عاشق الحسسس قصص سكس المحارم 4 04-10-2015 03:43 AM
انا وعائلتى وجنون الشهوة الجزء الثامن عاشق الحسسس قصص سكس المحارم 9 05-05-2013 06:08 PM
نا وعائلتى وجنون الشهوة الجزء السادس عاشق الحسسس قصص سكس المحارم 8 04-26-2013 02:27 AM
انا وعائلتى وجنون الشهوة الجزء الخامس عاشق الحسسس قصص سكس المحارم 2 04-25-2013 04:45 PM



أدوات الموضوع


شارك الموضوع

دالّة الموضوع
الاول, الجزء, الشهوة, وجنون, وعائلتي
Neswangy Note

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 06:10 PM.

Warning: You must be 18 years or older to view this website -

Online porn video at mobile phone


ازبار حلوة مزةقصص اللواط المحارم بين الاباء والابناء سكس مش عيازه اتناك اناتعبانه اه اه تعيت مصريقصص سكس اخت زوجة جديد وحصري قصه خرم طيز مرات الظابطقصص سكس عزة وزةصداقة جنس سوالبقصص سكس أختي شرموطتي وكلبتي سكسقصص محارم بابا كامله site:bfchelovechek.ruقصص نيك الأب والأمقصص نيك محارم أجزاء كاملة مرات عمي وخاليgooglسكس محارم قصص جوعانة نيكقصص مصوره نيك كيف يفتحهاقصص سكس شيميل واقعيةقصص ساره السكسيهجزائرية مع استاذها فيديو سكس 2019قصص مصوره جنسية نيك منيك زب هائج جنس بشغف وعنف قصص سكس محرمات للمطالعهزميلي فرك كسي بزبهو وناكني من كسيالنيك متعه وإثارة صور سكس متحرك طاير جامد مثير اويصور سكسي شباب اسمر برزيلقصص سكس شهوة أنثيمنتدى نسونجي قصص ديوث معرص علي زوجتهقصص سكس الحس ياخولحكاوي نسوانجينيك بدلع راكبة على الزبقصص الجنسيه المثليه والشيميل الأرشيفاحدث قصص سكس نهرالعطش والحرمان site:bfchelovechek.ruسكس مع الرجل الاربعيني قصص سكسسوالب العريش site:bfchelovechek.ruقصص سكس عذراءقصص ونيك وحلاوتهاقصص سكس من ملك الكس شوفونى النسونجىقصص نيك جماع زوج ماما اديوثقصص نيك ياسمينcache:_075rlxiedEJ:https://detki-52.ru/showthread.php?t=372922 اول مره احس بحلاوه التدقيرقصص سكس تحرر ودياثه جديدهنكت مامتيقصص سكس زوجتي وزميلي صدفه site:bfchelovechek.ruطيزي فيهادودهنفسى،انيك،بنة،مزه،جدن قصص سكس ولد يرضع حماتهصور عاهرات نايمه مواقع افلام سكس ممتع واهات شديدةقصص سكس استاذ مع طالبته مصورةallrs amateurs سكس محارمنيك.بنات.فراشصور سكس الاب نسونجيافلام سكس تحت الحريم الشراميط الفلاحه اللي في قلبي الزريبه المواشيقصص سكس محارم مصورة الجزء الاولحكوي قصص حقيقه سكس قصص مدرسات منقبات نسوانجيالبون صور سكس فلاحي نسوانجيصورسكس جميزلعبة العقاب القذرةقصص سكس مصورة حصرياصور متحركه لوزن ثقيل سكس نسوانجيقصص وحكايات نيك اطياز بنات موقع عرب نارقصص سكس مصوره الام الحاضنهصور سكس بورديلعرض افضل سكس محارم بشهوه قوهسكس انجليزي لما الرجل يطلق على المراه وهي معهاشسكس عامل صيانه الغسالات ولهانماجمد ارشيف قصص سكس مثيره لحريم شراميط فشخ منتدي عرب ميلف 2020سالب معرصالجوكر.نسوانجي.نتقصص سكس عرب نار اختي سماحقصص نيك ارامل ممتع ومؤلمصور سكس ليلة ولا الف ليلة نسوانجي site:bfchelovechek.ruالشتيمه والعنف في النيكقصص سكس ورعان ( اﻻرشيف ) منتديات BIGماما جيهان الشرموطه site:bfchelovechek.ruنكت طيز مدوره بتوع.اختيقصص مصوره جنسية نيك منيك زب هائج جنس بشغف وعنف قصص نيك دياته من الاخيرقصص سكس تحررسكس لانسكس كرتون الام الحاضنه الحلقه الاولينسوانجي صورسكس اقدام دلعصور جنسية مثيرة 8قصه سكس نسوانجي طيز مكتوبه كتابهفلم سكسي ابو محل نسونجسسكس صقير تنتك بزب كبير البحي امجنينیک شرموطه بکسها المشعرقصص ارهط في ملبس محارميبعد ماناٍكني في كسي وطيزي قلي فين اختك انيكهاسكس نيك افلام مدراسسكس إشاره بالموافقهقصه امي هايجه اويقصص سكس فوق الأربعيناتقصص جنسيه المتشرد وخالتي فاطمةقصه الشرموطه ام طيز كبيرهقصه سكس المتعه الفحل والبزازدلع سكس نيك فى الكرسىناكني وانا عندي الدورة قصص سكس